أول تغطية عن أحداث جنيف 2010

القومي للمرأة: رؤية إستراتيجية خمسيه لرفع التمييز من التشريعات المصرية
يناير 27, 2010
وزير الداخلية والبلديات اللبناني: التحفظ على السيداو سياسي وليس تقني
يناير 28, 2010

بدأت الدورة الحالية (الدورة 45) للجنة السيداو يوم 18 يناير وتمتد الى 5 فبراير. تناقش اللجنة فى هذه الدورة التقارير المقدمة من سبع بلدان منها بلدين عربيتين فحسب هى مصر (التقرير الدورى الجامع 6 و 7) والامارات (التقرير الدورى الأول). كما تناقش اللجنة عددًا من القضايا الأخرى منها تقرير الأمين العام عن وجهود اللجنة فيما يتعلق بالبروتوكول الاختيارى. كما يتضمن جدول الأعمال جلسة لمناقشى تقارير الظل المقدمة من المنظمات غير الحكومية.

قدمت المنظمات غير الحكومية المصرية تقرير الظل الخاص بها أمام اللجنة المعنية بمتابعة تطبيق اتفاقية إالغاء جميع أشكال التمييز ضد المرأة الأثنين 25 يناير فى الجلسة المخصصة للمنظمات غير الحكومية. شهدت الجلسة عرض تقارير المنظمات غير الحكومية من خمس يلدان هى مصر والامارات وبنما وبتسوانا وهولندا، وهى المنظمات التى تناقش اللجنة فى دورتها الحالية التقارير الحكومية الدورية لها.

بينما لم تتحدث عن الامارات سوى منظمة واحدة – لم يكن بين اعضائها أى من مواطنى الامارات-، تميز وفد المنظمات غير الحكومية المصرى بوجود مكثف حيث تواجدت ممثلات وممثلى العديد من المنظمات المصرية من أعضاء تحالف السيداو وغيرها من المنظمات. قدمت التقرير ممثلتان للتحالف أكدتا فيه على أربع قضايا ذات أولوية هى: الأحوال الشخصية، والعنف ضد النساء، والصحة الانجابية للنساء،.بالاضافة الى ذلك قدمت ممثلة رابطة المرأة العربية تقريرًا مستقلاً ركزت فيه على أطفال الشوراع، والعنف ضد المرأة.

أبدت عضوات واعضاء لجنة السيداو ترحيبًا بتقارير الظل مؤكدين على أهميتها الحيوية فى استكمال الصورة لديهم بما يساعدهم على مناقشة التقارير الحكومية. أثارت عضوات وأعضاء اللجنة العديد من الاسئلة حول ما جاء فى تقارير الظل المصرية، بالاضافة الى العديد من الموضوعات الأخرى مثل الجنسية والمشاركة السياسية، واستخدام المادة 7 فى جرائم الشرف، وهو ما يعكس اطلاع عضوات اللجنة الجيد على تقارير الظل. وقد استجاب الوفد المصرى للاسئلة بشكل مبدئى، إلا أن مزيدا من المناقشة سيتم فى غداء العمل الذى ستعقده اللجنة مع وقد المنظمات غير الحكومية الثلاثاء

جدير بالذكر أن الوفد الممثل للحكومة المصرية حضر جلسة لجنة السيداو مع المنظمات غير الحكومية، رغم العرف السائد بعدم حضور ممثلى الحكومات جلسات اللجنة مع المنظمات غير الحكومية.

اتفاقية إلغاء كافة اشكال التمييز ضد المرأة