إجهاض المغتصبة بين المجمع وشيخ الأزهر والمفتي

التقريرين الأول والثاني
يناير 31, 2008
تقرير حول النساء والانتخابات البرلمانية المصرية 2005
فبراير 1, 2008

ثار جدل في جلسة مجمع البحوث الإسلامية التي عقدت يوم السبت 28122007 بين شيخ الأزهر وعلماء المجمع بسبب فتوى شيخ الأزهر بإباحة إجهاض المغتصبة في أي وقت أثناء فترة الحمل حيث تمسك شيخ الأزهر بموقفه بينما رأى أعضاء المجمع أن الإجهاض مباح في فترة الشهور الأربعة الأولى فقط من الحمل قبل نفخ الروح في الجنين إلا يعتبر ذلك قتل نفس بالعمد وبدون وجه حق.

و في هذا السياق نشير إلى أن مفتى الجمهورية كان قد أفتى بعدم جواز إجهاض جنين الاغتصاب بعد فترة الشهور الأربعة الأولى وبعد نفخ الروح في الجنين.

جدير بالذكر أن مؤسسة المرأة الجديدة طالبت في منتصف التسعينيات بتوسيع أسباب إباحة الإجهاض –والذي لا يبيحه القانون المصري إلا في حالة تعرض حياة الأم للخطر بسبب الحمل- بحيث تشمل حالات الحمل بسبب سفاح المحارم، أو الاغتصاب، أو تشوهات الأجنة أو فشل وسيلة منع الحمل المستخدمة. وقدم المصري اليوم لتفصيل ما حدث والنتيجة التي توصل إليها المجمع كما عرض لحجة فتوى المفتي

  التفاصيل:  http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=88108