استمرار استخدام الإغتصاب كسلاح

متابعات حية .. الحكم في قضية لبنى بالغرامة وتجاهل عقوبة الجلد
أغسطس 7, 2009
هبة نجيب: عوداً احمداً بقاهرة المعز
أغسطس 9, 2009

النساء والحروب
دعا أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، إلى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة للتحقيق فى حوادث الإغتصاب الذى بات يستخدم كسلاح فى الحروب وبصوره وحشيه مثله مثل السلاح التقليدى فى مناطق مثل جمهوريه الكونغو الديمقراطيه وتشاد والسودان
وقال الأمين العام أمام مجلس الأمن في جلسته حول المرأة والسلام والأمن، إن مثل هذه اللجنة وبدعم من المفوضية السامية لحقوق الإنسان يمكن أن تقدم للمجلس التوصيات والآليات الفعالة لضمان المساءلة عن هذه الجرائم الشنيعة.
وأضاف أنه وعلى الرغم من إحداث تقدم خلال العقدين الماضيين، فإن الاستهداف المنظم للمدنيين عبر العنف الجنسي ما زال مستمرا ومنتشرا.
وقال بان كي مون “إن أطراف الصراع المسلح تواصل استخدام العنف الجنسي بصورة وحشية، فالعنف الجنسي جزء من الإستراتيجية العسكرية والسياسية للقتال وعادة ما يفلت المسؤولون من العقاب”.
وتأتي الجلسة بعد صدور تقرير للأمين العام عن القضية الشهر الماضي حيث دعا الأمين العام الدول إلى تعزيز تدابير الوقاية والحماية ضد هذه الجريمة.
وقال بان كي مون إن الأمم المتحدة بحاجة إلى وضع استجابة متعددة الأوجه لمكافحة هذه الآفة ومعالجة القضية بوضع الخطط وتطبيقها وتشكيل مؤسسة للأمم المتحدة للنهوض بحقوق النساء والمساواة بين الجنسين وتحسين سبل المراقبة والتحقيق لتخطي العوائق التي تواجه الإبلاغ عن العنف الجنسي.وأضاف أنه يجري مشاورات بشأن تعيين مسؤول رفيع المستوى ليكون معنيا بقضايا العنف الجنسي