استمرار اعتصام عمال وعاملات المنوفية للغزل والنسيج امام وزارة القوى العاملة

هايتي والعنف الجنسي في المخيمات
أكتوبر 15, 2011
استنكار من استخدام الاخوان للاعلام فى انتخابات نقابة الاطباء
أكتوبر 17, 2011

almasryalyoum.com

قام العمال والعاملات بمصنع مصر المنوفية للغزل و النسيج بقويسنا بعمل وقفات احتجاجية داخل المصنع، و ذلك للمطالبة بصرف مرتبات شهر 7 و 8 و9 / 2011 ، فتم وعدهم بصرف مرتباتهم أكثر من مرة دون جدوى، مما حدا بهم للجوء إلى وزارة القوة العاملة و مقابلة مسئولة علاقات العمل بوزارة القوى العاملة ناهد العشري، ووعدتهم بعد مقابلة رئيس الشركة بصرف مرتباتهم يوم 8/10/2011 إلا أن رئيس الشركة لم يستجب لمطالب العمال والعاملات .

مما دفع العمال والعاملات بالتوجه يوم 12/10/2011  و عددهم أربعمائة عامل و عاملة إلى وزارة القوى العاملة والدخول في اعتصام لا يزال مستمر حتى كتابه هذه السطور، وطالبوا مقابلة ناهد العشري للتدخل إلا أنها أخبرتهم أنها لن تستطيع فعل شيء و رفضت مقابلتهم ، مما اضطرهم للبقاء داخل مبنى وزارة القوة العاملة لمقابلتها إلا أنها اتصلت بالأمن و أخبرتهم بأن العمال اعتدوا عليها وطالبت خروجها من الوزارة في وجود الأمن .

أثناء الوقفة أصيبت بالإغماء احدي العاملات “سادات أحمد عبد العزيز” و تم نقل عامل آخر بسيارة الإسعاف إلى المستشفي بسبب تدهور حالته الصحية . و قرر العمال والعاملات البقاء داخل وزارة القوة العاملة إلى أن تحل مشكلتهم .

أشارت المحامية بمؤسسة المرأة الجديدة مروة رشدي أن العمال والعاملات بالشركة سبق وحصلوا على أحكام ضد إدارة الشركة لعدم صرف المرتبات لهم لكن لم يستطيع العمال والعاملات تنفيذ تلك الأحكام، وطرحت رشدي على العمال والعاملات عدد من الإجراءات القانونية من أجل دعم موقفهم في الحصول على جميع مستحقاتهم المالية