الأمم المتحدة تدعم حقوق ارتداء الحجاب

كلينتون أمام الشيوخ: أمريكا و مصر في طريقهما لحل أزمة المنظمات الحقوقية
مارس 1, 2012
الثورة تصل إلى المحاميات السعوديات..ويطالبن بمزاولة المهنة
مارس 1, 2012

انضمت الأمم المتحدة إلى الحملة الداعية لرفع الحظر عن الحجاب في كرة القدم، وذلك قبل أيام من مراجعة المُشرعين للقرار.
وبعث ويلفريد ليمكه، المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدعم الرياضة من أجل التطور والسلام برسالة إلى سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أعرب فيها عن الدعم لحقوق ارتداء اللاعبات “غطاء رأس آمن ينفصل عند جذبه”, وعبر ليمكه عن أمله في أن يتم حل المسألة بطريقة تحمل قدراً من الاحترام لقوانين اللعبة إلى جانب الاعتبارات الثقافية مع السماح لكافة السيدات بممارسة كرة القدم دون تمييز.
وقال: “هذا سيبعث برسالة تفيد بأن كل لاعبة بدءاً من مستوى الصفوة وحتى مراحل الناشئين تمتلك الحرية لتقرر ما إذا كانت لديها الرغبة أو لا في ارتداء تلك القطعة من الملابس أثناء وجودها في الملعب”.
وبينما تسمح ألعاب أولمبية مثل الركبي والتايكوندو للاعبات المسلمات بارتداء غطاء للرأس أثناء المنافسات تعارض كرة القدم هذا الأمر لأسباب تتعلق بالسلامة, وهو ما عرض لاعبات المنتخب الإيراني للعقوبة في العام الماضي عندما مُنعت لاعباته من ارتداء الحجاب في مباراتهم أمام الأردن ضمن الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 ,الأمر الذي دفع لاعباتهم للانسحاب من المباراة التي اعتبرن خاسرين فيها (3-0) مما تسبب في تبخر أحلامهن في التأهل إلى الأولمبياد.
وسيتم مراجعة القرار من قبل المجلس الدولي لكرة القدم والذي سيجتمع في إنكلترا يوم السبت المقبل, ويعتبر المجلس أعلى جهة مسؤولة عن وضع لوائح اللعبة ويتألف من أربعة أعضاء من الفيفا وأربعة أعضاء من الاتحادات البريطانية.
كما سيقدم الأمير الأردني علي بن الحسين نائب رئيس الفيفا عرضاً حول الحجاب في عالم كرة القدم خلال اجتماع المجلس الدولي, ومن المنتظر أن يطلب من الاتحاد السماح للاعبات باستخدام حجاب خاص من تصميم هولندي يراعي سلامتهن حيث ينفصل عند جذبه.