«التلاوي»: «قومي المرأة» لن يدعم أي مرشح في الانتخابات الرئاسية

بروتوكول تعاون بين المرأة الجديدة ونقابتى العاملين بالضرائب علي المبيعات بالقاهرة والجيزة
مايو 5, 2014
شبكة بين منظمات المرأة بأفريقيا والوطن العربي لتبادل التجارب الناجحة
مايو 5, 2014

قالت السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن المجلس باعتباره جهة حكومية لا يجوز له دعم أي مرشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأنما سيكون دوره هو تشجيع المرأة على أن تؤدي واجبها الانتخابي.

وأضافت «التلاوي»، في تصريحات لبرنامج «الحياة اليوم»، على قناة «الحياة»، الأحد، أن المجلس سيقوم بحملات توعية في التليفزيون المصري لتشجيع المرأة على المشاركة في الانتخابات، خاصة وأنها تمثل 24 مليون صوت انتخابي وهي من حمت الدستور في الاستفتاء، وبالتالي قامت المرأة المصرية بعمل درع واقي لخارطة الطريق، على حد قولها.

وأوضحت «التلاوي»، أن المجلس لم يدرس برنامج «صباحي» بشكل كافي حتى الآن لكي يحكم عليه، ولكنه سيقوم بدراسة برامج كلا المرشحين جيدا، وإذا رأى إهمالا في نقاط بعينها سيتم مواجهة المرشحين بها للعمل على تغييرها.

وطالبت رئيس المجلس القومي للمرأة، الرئيس القادم أن يقوم بإنشاء مؤسسات مالية مبسطة، ليست في حجم البنوك التقليدية، تستطيع أن تقرض السيدة الفقيرة في الكفور والنجوع من ألف إلى 10 آلاف جنيه، حتى تكون قادرة على رعاية أطفالتها والإنفاق عليهم، بالإضافة إلى ضرورة اهتمام الرئيس القادم بالجانب الاجتماعي والثقافي لتغيير الأخلاق والمبادئ للأفضل ونحافظ على التراث الطيب.

وعلى جانب آخر، أوضحت رئيس المجلس القومي للمرأة، أن المجلس القومي للمرأة طالب الحكومة بضرورة وضع لفظ «تحرش» في قانون العقوبات لحماية المرأة من هذه الظاهرة، مضيفة أن عقوبة «التحرش» في القانون الجديد قد تصل إلى 5 سنوات.