التمييز الإيجابي و تمثيل النساء بالنقابات

فرصة عمل : منسقة مرصد حقوق النساء العاملات
مايو 26, 2013
ندوة التمييز الايجابي بالنقابات- تغطيات اعلامية
مايو 27, 2013

عقدت أمس بمؤسسة المرأة الجديدة بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للنقابات ندوة لحملة ” قرارات من أجل الحياة” بعنوان التمييز الايجابي وتمثيل النسائي في النقابات”، بحضور95409603-30d8-494a-9530-bbe5d12757d1 30 نقابية من اتحاد عمال مصر الديمقراطي، والاتحاد المصري للنقابات المستقلة، وادر الندوة منى عزت منسقة برنامج النساء والعمل بمؤسسة المرأة الجديدة

     في البداية تحدث جميلة عبد الحليم من الاتحاد الدولي للنقابات عن حملة قرارات من أجل الحياة  هي حملة دولية يطلقها الاتحاد الدولي للنقابات في عدد من دول العالم منها البرازيل وإندونيسيا وجنوب إفريقيا وكازاخستان، وفي مصر تسعى النقابيات العضوات في حملة ” قرارات من اجل الحياة” للعمل على إقرار مواد في لوائح النقابات بشأن تخصيص مقاعد للنساء في مجالس إدارات النقابات، وتحفيز النساء داخل أماكن العمل على الانخراط في الأنشطة النقابية، والعمل على تبنى الحركة النقابية لمطالب النساء في العمل

   كما تحدثت د/ أمال عبد الهادي رئيسة مجلس أمناء مؤسسة المرأة الجديدة عن ضرورة الضغط على الحكومة من أجل تفعيل وإعمال الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها، وتحديدا الاتفاقيات التي تخص قضايا النساء ومنها ” إلغاء جميع أشكال التمييز تجاه النساء” المعروفة باسم ” السيداو”، وأشارت إلى تعمد الحكومات عدم الالتزام بهذه الاتفاقيات، بسبب ما تتضمنه من إجراءات تتطلب التعديل في التشريعات والسياسات من اجل تمكين النساء من الحصول على حقوقهن، فعلى سبيل المثال المادة ( 11)  تنص على “ضرورة أن تتخذ الدول الأطراف جميع التدابير المناسبة للقضاء على التمييز ضد المرأة في ميدان العمل لكي تكفل لها على أساس المساواة بين الرجل والمرأة نفس الحقوق، ولاسيما الحق في العمل بوصفه حقا ثابتا لجميع البشر”

    كما أوضحت عبد الهادي أن المادة (4) والتوصية (29) من اتفاقية “السيداو” تنص على مبدأ التمييز الإيجابي، وهو إجراء مؤقت يتم اللجوء إليه لمواجهة الواقع الثقافي الذي يحول دون تمثيل النساء في مواقع صنع القرار والمجالس التمثيلية، بموجب هذه التوصية يتم تخصيص مقاعد للنساء لفترة زمنية محددة إلى أن يزول هذا العائق الثقافي

  و قالت نهى المرشدى عضوة المكتب التنفيذي ولجنة المرأة بالاتحاد المصري للنقابات المستقلة، أن لجنة المرأة سوف تتقدم للجمعية العمومية للاتحاد بتوصية بتخصيص ثلث المقاعد للنساء في الجمعية العمومية والهيئات القيادية، و أن تمثل النساء في جميع الهيئات والوفد الخارجية.

    اتفقت زينب على من المكتب التنفيذي باتحاد عمال مصر الديمقراطي مع الرأي السابق وأضافت أن نسبة ال25% الواردة في اللائحة لاتعبر عن طموحات النقابيات، وأننا سوف نعمل على تعديلها لتصل على الثلث، و سوف نعمل على تأسيس لجنة لقضايا المرأة في اتحاد العمال      

   وفي ختام اللقاء اتفقت النقابيات على تشكيل مجموعة عمل مشتركة من أجل مواجهة أشكال العنف والتمييز التي يتعرضن لها في العمل، والتي تحرمهن من شغل المناصب القيادية داخل نقابتهن

    أكدن على أن خطة العمل سوف تتضمن توثيق لخبرات وتجارب النقابيات، و العمل على بناء قدراتهن، واكتسابهن المهارات القيادية، وتنظيم لقاءات دورية فيما بينهن