الجبهة الوطنية لنساء مصر .. تضامناً مع الدكتورة منال الطيبى ونضالها من أجل دستور ديمقراطى لمصر

أكثر من 70 حالة اتجار بالنساء
أكتوبر 2, 2012
وقفة ومؤتمر صحفي شعبي أمام مجلس الشورى اليوم
أكتوبر 2, 2012

   منذ قدمت الدكتورة منال الطيبي النوبية والناشطة الحقوقية استقالتها من اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور ، والهجوم عليها على قدم وساق من طرف الأكثرية العددية في هذه اللجنة المطعون عليها ، لعدم تمثيلها المتوازن لأطياف الشعب المصري .

لقد كشفت استقالة منال الطيبى عما يدور داخل اللجنة التأسيسية من عدوان على حقوق النساء والأطفال فى المساواة والرعاية والحماية من العنف الاجتماعي والأسرى ، ومن عدوان على حرية الرأى والتعبير ، وكشفت عن العوار الذي ينتاب عمل هذه اللجنة فى إعداد دستور البلاد بعد ثورة 25 يناير ، فانهالت عليها السهام من أبواق النظام الجديد ، وحملة المباخر ، والملتفين حول السلطة فى كل العصور .

إن الجبهة الوطنية لنساء مصر إذ تحيى وتثمن الموقف الشجاع للدكتورة منال الطيبى ، تدين فى نفس الوقت الهجوم الإخوانى السلفى عليها ، وتتضامن معها فى موقفها من ضرورة النضال من أجل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمرأة المصرية ولأطفال مصر ، وتؤكد على استمرارها فى النضال من أجل دستور ديمقراطى يعبر تعبيراً دقيقاً عن كافة أطياف الشعب المصرى ، ويعبر عن أهداف ثورة 25 يناير فى الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية .

الجبهة الوطنية لنساء مصر

30 سبتمبر 2012