الحكم بإعدام مغتصب «طفلة البامبرز» بإجماع الآراء

ميزانية مؤسسة المرأة الجديدة لعام 2016
مايو 31, 2017
تقرير للمنتدى الإقتصادي العالمي… الفجوة بين الجنسين في العمل مازالت كبيرة
يونيو 3, 2017

قضت محكمة جنايات المنصورة، أمس، بإعدام المتهم باختطاف واغتصاب الطفلة «جنا»، سنة و٨ شهور، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«طفلة البامبرز»، وذلك بإجماع الآراء وبعد استطلاع رأى مفتى الجمهورية.

صدر الحكم برئاسة المستشار مختار شلبى، وعضوية المستشارين محمد كمال الخولى، وراغب محمد رفاعى.

وكانت المحكمة حددت جلسة أول يونيو الجارى للنطق بالحكم فى إعدام المتهم إبراهيم محمود إبراهيم الرفاعى، «محبوس» ٣٤ سنة، عامل، مقيم فى قرية دملاش، بعد إحالة أوراقه إلى مفتى الجمهورية للنظر فى قرار إعدامه.

وترجع وقائع القضية إلى ٢٣ مارس الماضى، حيث تلقى اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مجدى القمرى، مدير المباحث، إثر تقدم والدة «جنا» ببلاغ تتهم فيه «الرفاعى» بخطف ابنتها، وكان عمرها سنة ونصفا، من أمام منزلها بدملاش التابعة لمركز بلقاس، واغتصابها داخل حجرة مهجورة أمام منزله، وترك الطفلة لأمه ولاذ بالفرار.

وأكدت تحريات الرائد أحمد توفيق، رئيس مباحث مركز بلقاس، صحة الواقعة.

وذكر تقرير «الطب الشرعى» تعرض الطفلة للاغتصاب وفض غشاء بكارتها وإصابتها بجرح تهتكى بالمهبل وتمت إحالة القضية لمحكمة الجنايات بعد ٤ أيام من الواقعة.

وطالبت النيابة بإعدام المتهم بعدما وجهت له تهم الخطف المقترن بالاغتصاب، وأكدت أن «ما فعله جريمة لم تعرفها الإنسانية من قبل»، بينما دفع محامى المتهم بإحالة موكله لمستشفى الأمراض العقلية للتأكد من قواه العقلية، وقررت المحكمة إحالة أوراقه للمفتى بعدما استمعت لأقواله مرة ثانية، واعترف أمام هيئة المحكمة بارتكاب الواقعة.

المصري اليوم