الديمقراطية والتجديد في العالم العربي موضوع اجتماع مائدة مستديرة تستضيفه اليونسكو الاسبوع المقبل

الأمم المتحدة تسلط الضوء على الدور الحاسم للقابلات في تحسين صحة الأمومة والطفولة
يونيو 18, 2011
تظاهر 500 عامل وعاملة بدبي للملابس للمطالبة بمستحقاتهم المالية
يونيو 19, 2011

يعقد في مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو، يوم الثلاثاء المقبل اجتماع مائدة مستديرة حول الديمقراطية والتجديد في العالم العربي.

ويشارك في هذا الاجتماع نحو عشرين شخصية معروفة دولياً، بين أخصائيين وأشخاص متحدرين من أصول عربية.

ويهدف الاجتماع إلى تزويد اليونسكو والمجتمع الدولي بخارطة طريق لمواكبة عمليات الانتقال الديمقراطي الجارية في العالم العربي على نحو أفضل. وسيشهد هذا اللقاء الرفيع المستوى مناقشة تفاعلية وحيوية ستجمع بين آراء الشباب وتحاليل الخبراء لاستطلاع التحولات الجارية، وفهم تطلعات شعوب المنطقة بصورة أفضل، وتبادل الخبرات المكتسبة من عمليات الانتقال الديمقراطي في عدة بلدان.

وستفتتح المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، أعمال المائدة المستديرة بحضور أمين عام المنظمة الدولية للفرنكوفونية، عبدو ضيوف، ووزير الخارجية البلغاري نيكولاي ملادينوف، والأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، بطرس بطرس غالي.

وستُنظم خلال اللقاء جلستان موضوعيتان لتمكين المشاركين من مناقشة التحديات السياسية والاجتماعية والثقافية والتعليمية الناتجة عن التحولات الاجتماعية الراهنة والمقبلة.

وسيتطرق المشاركون إلى مختلف أوجه هذه التحولات عن طريق تناول مجموعة من المسائل منها حرية التعبير ووجود وسائل إعلام قوية ومستقلة، وضرورة توافر سلطة قضائية حرة ومستقلة، ومسألة الظاهرة الدينية، وتعليم القيم والمبادئ الديمقراطية والتوعية بها، وضرورة إشراك المرأة العربية في عمليات الانتقال الجارية وفي النظام الديمقراطي، ودور الشباب في بناء مستقبلهم على أسس الديمقراطية، وضرورة بلورة عملية مصالحة بين الفئات المتنازعة ضمن المجتمع الواحد، وعامل الشفافية في الانتخابات والمشتريات العامة والمحفوظات وقواعد البيانات، والدور الحاسم للمجتمع المدني في ترسيخ الديمقراطية