«السيدات» كلمة السر في الساعات الأولى بانتخابات الإسكندرية

اراء المواطنين عن اليوم الاول من المرحلة الاولي لانتخابات مابعد الثورة
نوفمبر 28, 2011
غلق لجنه الانتخابات بمدرسه السلام بنات فى حدائق القبه
نوفمبر 28, 2011

حملة المرأة الجديدة يالا نشارك

عن المصري اليوم

كتب: نبيل ابو شال
تشير المشاهد الأولى لعملية التصويت في محافظة الإسكندرية إلى أن السيدات ربما يمثلن كلمة السر في اليوم الأول للانتخابات البرلمانية، بعد أن طالت الطوابير الخاصة بهن في الدوائر الأربعة، بفضل حشد جماعي منظم لأنصار التيار الإسلامي.

وشهدت لجان الانتخابات إقبالًا شديدًا على التصويت، حيث حشدت الدعوة السلفية أنصارها مبكرًا، وازدحمت بعض اللجان بالسيدات بصورة لافتة، مثل لجنة مدرسة جناكليس بدائرة الرمل.

ولم يمنع الطقس السيئ أو الأمطار الغزيرة، التي تشهدها الإسكندرية، منذ الصباح الباكر، المواطنين من التصويت في الانتخابات، حيث تحدوا المطر والرعد، واصطفوا في طوابير طويلة أمام اللجان.

وبدأت عمليات الاقتراع في الإسكندرية، وسط منافسات بين 418 مرشحًا بنظام الفردي للمنافسة على 8 مقاعد في 4 دوائر، وعلى 16 مقعدًا في دائرتين بنظام القائمة النسبية، بواقع 6 مقاعد في شرق، و10 في غرب.

وتأخر بدء التصويت في 13 لجنة بالدائرة الأولى (المنتزه)، بسبب عدم وجود كشوف المرشحين، وبدأ التصويت في بعض المدارس، مثل مدرسة سيدى بشر بنات على الكورنيش، ومدرسة محمود صدقي بطريق جمال عبد الناصر، ومدرسة الطفولة السعيدة، ومدرسة صلاح الدسوقي بملك حفني، ومدرسة ابن خلدون بميدان الساعة، ومدرسة عاطف صدقي بالرأس السوداء.

وسرت شائعة كبيرة منذ الصباح عن مقتل مرشح، وتبين أن هذا المرشح تقدم ببلاغ يتهم فيه مجهولين بإطلاق النار عليه عند منزله بقسم مينا البصل، ومازالت المباحث تبحث في صحة البلاغ.

رابط الخبر