المصرية بهية شهاب أول امرأة عربية تنال جائزة اليونسكو-الشارقة للثقافة العربية

قاعدة قانونية جديدة: المتهم «مختل عقلياً» لكى تثبت براءته
أبريل 3, 2017
المساواة فى الأجور .. السياسات البديلة
أبريل 3, 2017

 أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) أن المصرية بهية شهاب هى أول امرأة عربية ستنال جائزة اليونيسكو- الشارقة للثقافة العربية خلال الحفل الذى سيقام يوم 18 ابريل المقبل فى مقر المنظمة بباريس.

وأكدت اليونسكو -فى بيان- أن المديرة العامة للمنظمة ايرينا بوكوفا ستسلم بهية شهاب هذه الجائزة بعد أن اختارتها لجنة تحكيم دولية مؤلّفة من مجموعة من الخبراء تقديرًا لدورها فى ابتكار أساليب حديثة لفن الحرف فى الرسم على الجدران

وترى شهاب أن اللغة العربية، مثلها مثل اللغات الشرقية لها تاريخ ثري بالخطوط وتواجهها مشكلات الترقيم نفسها. وتوضح أنه عندما ينظر المرء إلى تاريخ الخطوط يجد أمثلة هائلة لنماذج من المخطوطات والكتابات على المباني والوسائل الأخرى، لكن عندما ينظر إلى أي عمل عربي مطور على الكمبيوتر، يجده أقل من المتوسط.

ففى تصريحات صحفية لها تؤكد شهاب على وجود 500 خط عربي بالمقارنة بأكثر من 27,000 خط في الكتابة اللاتينية، وان الخطوط العربية الموجودة الان، مستنسخة بشكل سيء من مخطوطات تعود إلى ألف عام،مع الاشارة الى ان ابن خلدون وابن مقلة هما آخر الخطاطين الذين حاولوا التجديد، وأن يجمعوا الخطوط ويعيدوا تصميم الخط.

ويعد دور بهية شهاب دورا مهما فى ثراء وتنوع الخط العربى الذى سيسهم في تمكين المصممين وإلهامهم بابتكارات جديدة ، ولهذا أختارتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) ، لتكون أول امرأة عربية ستنال جائزة اليونيسكو- الشارقة للثقافة العربية للعام 2016.

وأبرزت المنظمة مسيرة الفنانة المصرية بهية شهاب، وقالت انها عرضت أعمالها فى دور عرض ومتاحف ومرافق عامة عديدة فى العالم وانها من مواليد عام 1977 ومحاضرة أكاديمية ومصممة ومؤرخة فنية من مصر

أنشئت جائزة اليونسكو- الشارقة للثقافة العربية فى العام 1998 بمبادرة من حكومة الشارقة فى الإمارات العربية المتحدة لتثمين جهود شخصيتين أو منظمتين، واحدة من المنطقة العربية والثانية من أى منطقة أخرى لمساهمتهم البارزة فى الارتقاء بالثقافة العربية وتطويرها ونشرها فى العالم.

الجائزة بقيمة مالية مقدارها 60 ألف دولار ستوزع مناصفة مع فائز آخر هو الفنان الفرنسي التونسي فوزي خليفى.

Egypt Independent