اليوم العالمي لمناهضة الختان.. تقاليد وجهل والضحية “بنات”

في يوم مكافحة ختان الإناث.. «التشويه التناسلي» مستمر رغم التحريم والتجريم
فبراير 7, 2014
المرأة الجديدة ” سياسات التشغيل من منظور النوع الاجتماعي”
فبراير 8, 2014

السادس من فبراير من كل عام، هو “اليوم العالمي لعدم التسامح في الختان”، والذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة، في محاولة لجعل العالم يدرك التشويه والأذى والضرر الذي يصيب الفتيات، لذلك تسعي العديد من المنظمات الحقوقية إلى مناهضته وتوعية العالم ضد هذه العادة المنتشرة، خاصة في إفريقيا وآسيا.

 

وكانت ستيلا أوباسانجو، زوجة الرئيس النيجيري أولوسيجون أوباسانجو والمتحدث باسم الحملة ضد ختان الإناث، أول من طرح فكرة هذا اليوم، في مؤتمر اللجنة الإفريقية الدولية المعنية بالممارسات التقليدية التي تؤثر في صحة المرأة والطفل، وذلك في مايو 2005، ثم اعتمدت اللجنة الفرعية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في هذا اليوم باعتباره يوم الوعي الدولي، وأعلن رسميًا “عدم التسامح لختان الإناث” في إفريقيا.