بيان: الشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان (EMHRN) تشيد بتظاهرة الأول من شباط/فبراير في مصر

بيــان صحـــفي المركزالمصري لحقوق المرأة يدين الاستخدام المفرط للقوة تجاة المظاهرات السلمية بالقاهرة والمحافظات ويطالب بالتحقيق في سقوط شهداء
يناير 26, 2011
النساء وثورة 25 يناير
فبراير 9, 2011


1 شباط/فبراير

بمناسبة تظاهرة 1 شباط/فبراير في مصر، تعرب الشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان عن إشادتها بالمعركة السلمية التي يقوم بها الشعب المصري من أجل التحول نحو الديمقراطية والحرية. الشبكة الأورو-متوسطية تطالب السلطات المصرية بما يلي:

• ضمان سلامة جميع المتظاهرين المصريين.

• حماية حقوق المواطنين المصريين بحرية التعبير وحرية التجمع وحرية تكوين الجمعيات وحرية الحركة.

• إعادة فتح جميع خدمات الإنترنت وخطوط الهواتف الخلوية والسماح للصحفيين القيام بعملهم.

• الإفراج عن جميع المتظاهرين المحتجزين الذي مارسوا حقهم بالتعبير السلمي والتجمع السلمي، وإجراء تحقيق فوري بشأن عمليات القتل والوحشية المفرطة التي مارسها أفراد الشرطة وعملاء لأجهزة الأمن يرتدون ملابس مدنية.

• الرفع الفوري لحالة الطوارئ الممتدة منذ 30 عاماً والتي ظلت تستخدم لفرض حكم استبدادي ولانتهاك الحقوق الأساسية للشعب المصري.

• حل البرلمان الذي تم انتخابه عبر حملة انتخابية تميزت بالتزوير.

• تشكيل حكومة انتقالية واسعة وشاملة للكافة وتكليفها بالبدء بعملية تقود إلى دستور ديمقراطي جديد وانتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف قضاة مستقلين وبوجود مراقبين دوليين.

• يجب على الاتحاد الأوروبي إعادة النظر في علاقاته مع مصر وأن يضع مسائل حقوق الإنسان والديمقراطية والإصلاح في مقدمة أجندة علاقاته الثنائية مع السلطات المصرية.