منال الشريف بعد الإفراج عنها

منظمات حقوقية وقوى سياسية تطالب الحكومة بوقف سياسة قطع الأرزاق
مايو 31, 2011
وأخيراً: المغرب تصدق على بروتوكول السيداو المعلن منذ 1999
مايو 31, 2011

نشرت صفحة “كلنا منال الشريف دعوة للتضامن مع حقوق المرأة السعودية”، فجر اليوم 13 مايو،  بياناً كتبته منال الشريف بمناسبة الإفراج عنها أمس بعد أن حبستها السلطات السعودية بحجة مخالفة العادات السعودية بقيادتها للسيارة.

بدأ البيان بتقديم الشكر والدعوات لولي العهد على توجيهاته بإلغاء قرار وقفها،ودعته إلى أن يحكم في مسألة قيادة المرأة للسيارة كيفما يرى، وأوضحت أن هناك ظروفاً تجعل الموضوع أكثر ملائمة لتحقيقه منافع ودرئه لمفاسد

ووجهت منال لومها إلى كل من تحدث عن دينها وأخلاقها وعقيدتها، خاصة ممن يتحدثون باسم الدين والشرع، والذي أولى بهم الا يتهموها فيما يزيد عن خطئها، ورفضت أن يتحدث أحداً باسمها او يقولها مالم تقل واستخدام قضيتها تحقيقاً لأي مصلحة أو غرض

هذا وقد أعجب ببيانها 211 شخص، ونال تعليقات وصل عددها إلى 145 تعليق.

جدير بالذكر ان قضية منال الشريف والتي فجرت مسالة قيادة المرأة السعودية للسيارة، نالت اهتماماً كبيراً من مستخدمي الفيس بوك وانطلقت عدد من الصفحات و الحملات تدعم منال وتطالب بتحرير القيد على قيادة النساء للسيارة، وتقرر يوم 17 يونيو ليكون يوم قيادة النساء للسيارات في جميع أنحاء المملكة،هذا إلى جانب دعم بعض المنظمات الحقوقية مثل منظمة النساء في ظل قوانين المسلمين،

بيان منال على صفحة كلنا منال الشريف

سوف اركب فرسي يوم 17 يونيو