تجاوزات الساعات الأولي للانتخابات: بطاقات غير مختومة ولجان لم تفتح وقاضي يلغي لجنة بسبب ناخبات غير محجبات

عن البديل

• المصريون الأحرار: قاضي الفرير يلغي اللجنة لأن الناخبات غير محجبات وبطاقات غير مختومة للفردي بقومية الزمالك
• طوابير سيدات في الزمالك .. وشكاوي من ضعف التواجد الأمني في بعض اللجان

كتب – محمود هاشم وإسلام الكلحي:

شهدت المرحلة الأولي للانتخابات البرلمانية بمحافظة القاهرة عدد من التجاوزات وصفها ناخبون أنها محدودة , وذلك منذ الساعات الأولي لفتح باب الاقتراع .. وشهدت دائرة مدينة نصر أزمة أثناء التصويت , بسبب اكتشاف الناخبين عدم وجود أختام علي بطاقات التصويت, مما تسبب في امتناع الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم لحين وجود بطاقات عليها اختام اللجنة العليا للانتخابات, فيما تأخر فتح باب الاقتراع بدائرة حلوان بسبب عدم وصول القضاة للجان.
وقالت حملة دعم ” أمين اسكندر ” رئيس حزب الكرامة لمجلس الشعب أن اللجان الانتخابية بمدارس العامرية , و طوسون الابتدائية المشتركة, وروض الفرج بنات الثانوية, ومدرسة حافظ إبراهيم بدائرة شبرا وروض الفرج, لم يتم فتحها حتي الساعة التاسعة والنصف .. فيما لم تشهد اللجان ذاتها تواجدا أمنيا ملحوظا واكتفت بعدد من العساكر منتظرين وصول القضاة .

فيما أفادت غرفة عمليات “حزب المصريين الأحرار ” قيام قاضي لجنة 285|286 بإلغاء اللجنة الانتخابية في مدرسة “الفرير” , لأن معظمها نساء غير محجبات- حسب ما ورد لنا- , كما تم إغلاق لجنة “مصطفي كامل ” الثانوية بالأزبكية , كما أنه لوحظ أن عدد من بطاقات الفردي بالمدرسة القومية المشتركة بالزمالك غير مختومة ولا يوجد عليها توقيع القاضي .
وقالت المواطنة نادية كمال إن الطوابير في الزمالك تمتد لكيلومترات وان اغلبها سيدات عند مدرسة سيد البكري مشيرة إلى أن الطابور طوله أكثر من كم ومتوسط سمكه من3 أفراد.. وبدأت الطوابير من السابعة صباحا واللجنة بدأت ببعض التأخير أما المشاكل فهي استمارات غير مختومة والقاضي يرفض الإمضاء ولكن الروح عالية جدا. وفيما وقف رجل في البلكونة يسب الناخبين لأنهم يهدرون دماء الشهداء قال ناخبون انهم مع التحرير ومع ذلك ينتخبون.

رابط الخبر

Leave a Reply

3 × 4 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

عن المرأة الجديدة

LOGO-NWRCمؤسسة المرأة الجديدة منظمة مصرية غير حكومية ذات توجه نسوي وقد بدأت نشاطها عام 1984 بتشكيل مجموعة غير رسمية ثم قامت بالتسجيل عام 1991 كشركة مدنية غير هادفة للربح باسم مركز دراسات المرأة الجديدة ثم سجلت كمؤسسة خاصة طبقا للقانون رقم 84/ 2002 مع وزارة الشؤون الاجتماعية بإسم مؤسسة المرأة الجديدة