تحت شعار”الابتكار”..منتدى المرأة العالمى ينعقد للمرة الأولى بدبى فى فبراير

“لا يغفر” فيلم فرنسى لمناقشة قضية العنف ضد المرأة
أكتوبر 18, 2015
الهدوء يخيم علي الساعات الاولي في انتخابات برلمان 2015
أكتوبر 18, 2015

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-10-16 13:57:01Z | |

نقلاً عن اليوم السابع
كشفت مؤسسة “دبى للمرأة” أن “منتدى المرأة العالمى” المقرر أن تستضيفه دبى للمرة الأولى فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سينعقد يومى 23- 24 فبراير 2016 تحت شعار “الابتكار” بمشاركة لفيف من المسئولين والخبراء والمتخصصين المعنيين بتمكين المرأة حول العالم. وقالت “شمسة صالح”، المدير التنفيذى لمؤسسة دبى للمرأة، خلال مشاركتها ضمن وفد الإمارات فى أعمال الدورة الحادية عشرة لمنتدى المرأة العالمى فى مدينة “دوفيل” الفرنسية، أن “شعار “الابتكار” الذى يلخص محاور المنتدى يؤهل الحدث ليكون منصة غير مسبوقة لمناقشة الدور المستدام للمرأة فى التنمية الشاملة عموماً والتنمية الاقتصادية بشكل خاص، وكيف يمكن لها أن تصبح مصدر إلهام للأجيال القادمة من النساء للمشاركة فى بناء الوطن وتعزيز مسيرة التنمية”. وأضافت أن انعقاد المنتدى فى الإمارات يحمل أهمية خاصة لعدة أسباب فى مقدمتها أنها المرة الأولى التى يتم فيها استضافة هذا التجمع العالمى المهم فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما يعد دليلاً على مدى التقدير الذى تحظى به الإمارات فى المحافل الدولية الكبرى. وأشارت المدير التنفيذى لمؤسسة دبى للمرأة إلى أن المؤتمر ينعقد برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبى، وهو ما اعتبرته دليلاً على اهتمام القيادات فى الإمارات بتمكين المرأة وحرصها على إتاحة مساحة أرحب للحوار حول سبل الارتقاء بدورها فى المجتمع. أما جدول أعمال المنتدى فأوضحت “شمسة صالح” أنه سيتضمن جلسات وندوات وحلقات نقاشية عديدة ضمن خمسة محاور رئيسية هى الإنجاز والإبداع والعطاء والتشجيع والاستدامة، مؤكدة أن نقاشات المنتدى ستنصب على تناول وتطوير أفكار وممارسات مبتكرة لتعزيز دور المرأة وتأكيد حضورها الفعال والمؤثر فى كافة القطاعات المجتمعية والاقتصادية. ونوّهت صالح أن دبى تعد خياراً مثالياً لمناقشة الموضوعات المتعلقة بالابتكار وتمكين المرأة وقالت: “تحظى دولة الإمارات بإرث غنى وخبرات واسعة فى مجال الابتكار بدأت منذ تأسيس الاتحاد حتى أصبح السمة المميزة لأسلوب الحياة فيها والنهج الذى تتبعه فى مختلف مسارات التنمية، مع توفيرها للبيئة الداعمة للابتكار والإبداع ما جعلها محطة جاذبة للمبدعين من مختلف أنحاء المنطقة والعالم”. وأشارت صالح إلى أن دولة الإمارات نجحت فى تقديم مثال يحتذى فى إقرار أسس المساواة بين الجنسين، وتعزيز مشاركة المرأة على كافة المستويات، مع مراعاة الأطر التشريعية المعمول بها فى الدولة لأهمية ترسيخ دور المرأة فى مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية. جدير بالذكر أن منتدى المرأة العالمى فى دبى سيشمل مجموعة من المبادرات المهمة منها: “المواهب الصاعدة”، و”المرأة فى الإعلام”، و”الرؤساء التنفيذيين المميزين”، و”المرأة فى مجالس الإدارة”، و”المرأة فى الفن والثقافة”، حيث سيتم الكشف عن تفاصيل تلك المبادرات تباعاً قبيل انعقاد المنتدى فى فبراير المقبل.