تصاعد الجدل حول زواج ستيني من طفله لم تكمل عقدها الأول

يحق للنساء تولي رئاسة الدولة وليس الخلافة الإسلامية
يوليو 22, 2008
ستات مصر الجدعان
يوليو 25, 2008

في تطور مشهود لقضية زواج عجوز ستيني من طفله لم تبلغ العقد الأول من عمرها بعد، طالب العديد من سكان مدينه حائل السعودية منع هذا الزواج معتبرينه ” انتهاكاً لبراءة الطفولة” يأتي هذا في الوقت الذى اكد فيه تقرير اخبارى منشور علي العربيه نت أن العريس العجوز أنهى مع تلك الطفلة فحوص الزواج، ولم يتبق سوى عقد القران، وسط عدم قبول عدد من الأقارب الذين تذمروا من موافقة الأب ووصفوا الزواج بـ”البيع”.

وقد حظي الخبر المنشور علي موقع العربية نت بعدد كبير من التعليقات منها من أيد المطالبة بتدخل منظمات حقوق الانسان لوقف هذا الزواج ومنها من اعتبر أن مثل هذه الزيجات تعد بمثابه اغتصاب للطفلة وعملية بيع لا اكثر من جانب الاهل ، وعلى الجانب الاخر فقد تعالت الاصوات المؤيده لهذا الزواج باعتباره أمر لم يحرمه الدين مستندين في ذلك الي قضيه زواج الرسول محمد صلي الله عليه وسلم من السيدة عائشة متجاهلين بذلك تماماً الروايات المختلفه التي وردت بشأن هذه الزيجة فيما يتعلق بسن السيدة عائشة ناهيك عن تجاهلهم الصارخ لطبيعه البيئة الصحراويه أيام الرسول هذا كله الي جانب اننا نتحدث عن طفله لم تبلغ عامها العاشر بعد فى مواجهه رجل ستيني العمر والذى ينفي أى حديث عن نشأة او وجود حياه طبيعيه وحرمان الطفله من الصغيرة من حقها في الاستمتاع بمرحله الطفولة وان تنمو وتنضج مثل باقي مثيلاتها من العمر