تونسية مرشحة لجائزة "الشريف الإدريسي" الدولية

يعني ايه ديمقراطية؟
أبريل 16, 2011
موظفي تحسين الاراضي يحتجون على وزير الزراعة لاستثنائهم من التثبيت
أبريل 17, 2011

تتنافس سناء بن عاشور رئيسة جمعية النساء الديمقراطيات التونسيات للحصول على جائزة “الشريف الإدريسي” الدولية التي تكافئ شخصيتين بارزتين من الضفتين الشمالية والجنوبية للمتوسط تتميزان بعملهما لصالح الحوار والتعاون الأورومتوسطي.

وإلى جانب سناء بن عاشور تم ترشيح شخصيات أخرى لهذه الجائزة وهم من الضفة الجنوبية الرئيس التنفيذي لمجموعة “أوراسكوم للاتصالات” و”ويذر للاستثمارات” نجيب أونسي ساويرس، ومستشار العاهل المغربي ورئيس مؤسسة أنا ليند للثقافات الثلاث أندري أزولاي، ومن الضفة الشمالية، رئيس جهة بروفانس ألب-كوط دازور ميشيل فوزيل.

وسيتم تقديم الجائزة، التي تحمل إسم الجغرافي المغربي الكبير الذي قام منذ 1138 برحلة في اتجاه باليرمو، يوم 14 ماي المقبل في عاصمة صقلية خلال الدورة الثانية لتظاهرة “متحدون عبر المتوسط”.

وتم الإعلان عن الأسماء المرشحة مؤخرا عقب اجتماع المكتب المصغر للجائزة برئاسة رئيس جهة صقلية رفاييل لومباردو.

ويضم هذا المكتب سفيرة المغرب لدى اليونيسكو عزيزة بناني (نائبة للرئيس)، وروبيرطو لاغالا عميد كلية باليرمو، والمدير العام للمرصد المتوسطي ندير محمد إعزيزية، وفرانشيسكو أتاغيل رئيس قسم العلاقات الخارجية الجهوية بجهة صقلية

تفاصيل الخبر