جولة في مدونات نسوية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

القناع لا يجلب الأمان في أفغانستان
مارس 22, 2011
مأساة أم ليبية "القذافي أمر بتصفية أبنائي الثلاثة"
مارس 22, 2011

سوزان الشهري صحفية تعمل في صحيفة مسقط اليومية العمانية التي تصدر باللغة الإنجليزية، كما أن لديها مدونة، وهي تعشق القراءة، التصوير، السفر، القطط، والقهوة، وقد كتبت عن يوم المرأة العالمي ما يلي:

هذا الصباح استيقظت في تمام الساعة السادسة، ارتديت ثيابي ووضعت المكياج، وقدمت الطعام للقطط. في طريقي إلى العمل استمعت إلى بعض الأغاني من خلال الأي بود، وقررت أنني في مزاج يسمح لي بيوم أخضر. طالما أنني في الصباح الباكر سأتصفح المدونات وموقع الفيس بوك على مكتبي، وكنت جاهزة للتعامل مع هذا اليوم. تشتمل خطتي على ثماني ساعات من العمل، وساعة في صالة الرياضة مع أختي، وساعتين من الثرثرة عن الحب والموضة مع صديقاتي على الشاطئ، ونحن نتناول البيتزا. في ما بعد خلال المساء سأقضي الاحتفال بعيد ميلادي الخامس والعشرين مع والدتي على العشاء.

قد أكون أي فتاة في العالم في هذه اللحظة. ماذا لو أخبرتكم بأنني أعيش في بلدة صغيرة تدعى صلالة على الساحل العماني، أو أن علي أن أصرخ لأبعد جملا من حديقتي هذا الصباح قبل ذهابي إلى العمل؟ ماذا لو أخبرتكم بأنني أصلي خمس مرات في اليوم، وأنني أرتدي اللباس الأسود من قمة رأسي حتى أصابع قدمي، وأن والدي متزوج من ثلاث نساء ولديه منهن ستة عشر طفلا؟ هل لا يزال بإمكانك أن تنظر أبعد من كل ذلك لترى من أكون؟ بالرغم من اختلافاتنا السطحية، فنحن نفس الكائنات. عيد سعيد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

لقراءة باقي التقرير اضغط