خطة من 6 محاور تعدها الأوقاف لحل مشاكل المرأة

وزارة الثقافة توقع مذكرة تفاهم بشأن وضع استراتيجية لمكافحة العنف ضد المرأة
سبتمبر 6, 2014
مسئولون بالامم المتحدة يدعون إلى دعم المرأة للتأثير في بناء السلام
سبتمبر 6, 2014

فيتو

تواجه وزارة الأوقاف المشكلات والقضايا العصرية، ومن بينها مشكلة العنف ضد المرأة وحرمانها من بعض حقوقها الشرعية والاجتماعية كالميراث أو زواجها رغمًا عنها ممن لا ترغب فيه، أو تعرضها لظاهرة التحرش الجنسي وما ينتج عنه من أمراض وعلل.
ووضعت الوزارة خططا عاجلة ومتوسطة ومستقبلية تسهم بشكل ملحوظ وفعّال في حل تلك المشكلات وفى هذا الإطار تقوم الوزارة بالتوعية بمشكلة “العنف ضد المرأة” في القوافل الدعوية بالمساجد على مستوى الجمهورية وفي الملتقيات والندوات التي يحاضر فيها علماء الأزهر والأوقاف.
كما طبعت الوزارة مجموعة من الكتب تتناول مشكلة “العنف ضد المرأة”، من هذه الكتب “مكانة المرأة في الإسلام وحقها في التعليم”، وكتاب “المرأة بين الجاهلية والإسلام”، وكتاب “حديث القرآن عن الرجل والمرأة”.
وخصصت الوزارة في خطبها الموحدة على مستوى الجمهورية خطبة تعالج قضايا المرأة والاهتمام بها وإعطائها حقوقها غير منقوصة منها على سبيل المثال: “عناية الإسلام بالمرأة وإكرامه لها” وأعدت دروسًا حول “ظاهرة التحرش أسبابها وعلاجها”.
وأدرجت الوزارة قضايا المرأة وخاصة ما يتصل بحقوق الزوجين وشئون الأسرة ضمن المنهج التدريبي للدورات التدريبية للسادة الأئمة على مستوى الجمهورية لما له من أهمية وطنية ودينية بالغة.
تقوم الوزارة بوضع خطة لنشر مقالات ودراسات عن “العنف ضد المرأة” بمجلة منبر الإسلام التي يصدرها المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وتشارك الوزارة ممثلة في القيادات الدينية بها في المؤتمرات والاجتماعات التي تعقدها الجهات المعنية ممثلة في المجلس القومي للمرأة وبقية المؤسسات الحكومية والأهلية المعنية بهذا الشأن.
وشكل الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، “لجنة المرأة والأسرة والطفل” بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية وتم وضع خطة لعمل اللجنة، منها: ندوات ودورات تثقيفية وإعداد المواد العلمية الخاصة بالمرأة والطفل.