دار الإفتاء المصرية تبيح زواج المسيار

وتكريس جديد للحقوق المهدرة للنساء في الأسرة
تبنت دار الإفتاء المصرية بحث فقهي يبيح زواج المسيار الأمر الذي أثار جدل حول شرعية هذا النوع من الزواج وفي تصريح للشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر وعضو مجمع البحوث في تصريح لجريدة الشرق الأوسط بأن الزواج شرعيا طالما أكتمت أركانه حسب الشرع.
ورغم دعاوى بعض الفقهاء والخبراء الآخرون بأن الزواج المسيار جاء حلا لمشكلة العنوسة إلا إن هناك من يرى في هذا الزواج نوعا من الأنكحة الفاسدة لما يتنافى فيه من الوفاء بحقوق الزوجة في النفقة وغيرها من مستحقات وحقوق!!
وبعيدا عن هذا وذلك يطرح إجازة مثل هذه الأشكال من الزواج عديد من الأسئلة فيما يتعلق بطبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة داخل الأسرة ومدي اتزان علاقات القوة بينهما، فمثل هذه الفتوى تشرع لتكريس الرؤية للنساء كونهن محل متعة للرجال ويقصينهن من كونهن شركاء مساوين في إطار علاقة من التراضي غير قابلة لازدواج تخضع بسهولة لتبريرات الرجال للتعدد وهذه المرة سؤال عن الإمتاع وفقط ، إضافة لدفع بقيمة البدوة للمجتمع المصري

للمزيد
http://www.aawsat.com/details.asp?section=17&issueno=11095&article=515072&feature=1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*