يتناول العدد الجديد من مجلة “طيبة” أحد أهم الموضوعات المؤثرة في حياة النساء في العالم أجمع وهو موضوع العنف الجنسي، بما يتضمنه من تحرش جسدي ولفظي واغتصاب ووصولا إلى الضرب أو حتى القتل في بعض الأحيان. لقد ظل العنف الجنسي ضد النساء من القضايا المسكوت عنها إلى عهد قريب، ولكن حدث أخيرا ما دعى للإفصاح عن ذلك المسكوت عنه فى عدة أشكال منها ما تعرضت له بكثافة النساء المصريات في السنوات الأخيرة في الشوارع وحملة “Me Too” العالمية الشهيرة، والتى أظهرت بقوة أن النساء فى بعض البلدان المتقدمة يعانين مما تعاني منه النساء فى البلدان الفقيرة والنامية ويشاركهن عدم القدرة على البوح فى كثير من الأحيان، رغم ما يشاع عن انتصار القوانين للنساء في تلك البلدان. لقد ألقت الحملة الضوء على تعقيدات مشكلات العنف الجنسي ضد النساء وخاصة فى أماكن العمل وحتى في العلاقات الزوجية، مع اختلال موازين القوى بين الجنسين. كما ألقت حوادث أخرى الضوء على جانب مهم آخر وهو ما قد تواجهه النساء من عنف جنسي فى دوائر يصعب تخيل أنها قد تكون مصدر تهديد للنساء من دوائر المجتمع المدنى المنوط بها الدفاع عن حقوق النساء. من هنا تنبع أهمية النقاش الهادئ والرصين لهذا الموضوع والذى يستحق سبر أغواره فى دراسات معمقة، تحاول قدر الإمكان الابتعاد عن التناول الحاد والعنيف بطبيعته للحملات، وإن تضمن بالطبع بعض التحيزات التى يفرضها الانخراط الشخصي لبعض الكتاب/ات فى موضوعات دراستهم/ن بحكم وجودهن فى مجتمعات يشكل العنف الجنسي أحد أكبر مشكلاتها.

من المحاور المقترحة للكتابة فى هذا العدد:

  1. الأشكال المختلفة للعنف الجنسي ضد النساء
  2. العنف الجنسي ضد النساء- أسباب ونتائج
  3. العنف الجنسي فى أماكن العمل
  4. العنف الجنسي ضد النساء فى دوائر منظمات المجتمع المدني
  5. الاغتصاب الزوجي
  6. التشريعات والقوانين الخاصة بالعنف الجنسي
  7. محاولات المجتمع المدنى لمواجهة العنف الجنسي

 

وترحب هيئة تحرير “طيبة” بالمشاركات الخاصة بموضوع العدد والتى قد لا تشملها المحاور المذكورة. ونرجو أن تقدم الإسهامات في حدود 3000- 5000 كلمة للدراسات، و 2000- 3000 كلمة لعروض الكتب. على أن يتم إرسال المواد فى موعد أقصاه 30 سبتمبر2018، وذلك عن طريق البريد الإلكتروني التالي:

nwrc@nwrcegypt.org