دعوة : نحو مدينة خالية من العنف ضد النساء وشوارع امنة للجميع

الهاتف المحمول لتشخيص الأمراض المنقولة جنسيا
نوفمبر 10, 2010
إعلان عن وظيفة داخل المرأة الجديدة
نوفمبر 24, 2010

تحت رعاية جامعة القاهرة يقيم المركز المصرى لحقوق المرأة تجمع شبابي يعقبه حفل غنائي في جامعة القاهرة وذلك بمناسبة إطلاق مشروع “المدن الآمنة – القاهرة أمنة للجميع” لقاهرة خالية من العنف ضد المرأة والفتاة والذي سيقوم بتنسيقه صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة ( يونيفَم ) بمشاركة عدد كبير من الوزارات والهيئات الحكومية وبرامج الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني.

وسوف يتم التجمع داخل جامعة القاهرة أمام القبة عند البوابة الرئيسية للجامعة في تمام الساعة 12 ظهرا. يوم الاثنين الموافق 22 نوفمبر وسوف يتحرك التجمع بمصاحبة موسيقى فرقة الجامعة وذلك لدعم الفكرة والتضامن مع أهداف المشروع.

ثم يلي ذلك حضور احتفال يحيه فرقتي:

وسط البلد و أنا مصري، فضلا عن عرض فيلم قصير.

يشارك في البرنامج جامعة القاهرة ومجموعة من الشركاء من المراكز البحثية ومنظمات المجتمع المدني وهيئات الأمم المتحدة وهيئات حكومية تعمل معاً لتحسين مستوى معيشة المرأة في مصر من خلال مجتمع خال من العنف.

وتهدف المدينة الآمنة إلى خلق جو من الأمان ومجتمع خال من العنف لتحسين مستوى معيشة المرأة في مصر وسوف يركز البرنامج المعد خصيصاً ليناسب السياق المصري على مناهضة التحرش الجنسي القائم على النوع والعنف الجنسي ضد الفتيات والمرأة في المناطق العامة في المدن مثل الشوارع وأماكن العمل فيما يخص دور المرأة الانتاجي ودور الأم (مثل ما يحدث في الأسواق ومراكز توزيع المياه وضفاف الأنهار) والمواصلات العامة (مثل أتوبيسات النقل العام والتاكسيات والقطارات) والطرق المؤدية إلى المدارس والمؤسسات التعليمية والحدائق العامة والأماكن الترفيهية والرياضية الأخرى (مثل مراكز الشباب) والأماكن الترفيهية العامة (مثل المقاهي).   وسوف يستخدم البرنامج عدداً من الإستراتيجيات ذات الأثر الفعال لدعم كفاءة العمل الميداني كما سوف يلجأ صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة إلى إستراتيجية مكتملة تشمل العمل القائم على المجتمع ودور الاعلام في زيادة الوعي وبناء القدارات والتخطيط والتنمية العمرانية والتأييد القائم على السياسات والتمويل حسب النوع.
وسوف يعقد الاحتفال ببدء البرنامج في القاعة الرئيسية بجامعة القاهرة ويهدف إلى زيادة درجة الوعي والاهتمام والدعم القومي للبرنامج والشركاء المؤسسين من الاعلاميين وأصحاب الرأي والسلطات القومية والمحلية والمجتمع المدني والجمهور.
وجدير بالذكر أن الاحتفال لن يقف عند حد اطلاق الخطوات الأولى للبرنامج فحسب بل يعد بداية لحملة تأييد مستدامة تهدف إلى التغيير الثقافي والسلوكي والاجتماعي

يبدأ الاحتفال الساعة الثانية ظهرا بمسرح الجامعة “القاعة الكبرى”.