د‮. ‬مني مينا‮ .. ‬عضو مجلس نقابة الاطباء في اول حوار بعد الفوز‮ :‬ نجاحي بأصوات المسلمين والأقباط والإخوان

عن اخبار اليوم

shorouknews.com

حوار: غادة زين العابدين

لم يكن فوزها بعضوية مجلس نقابة الاطباء مفاجأة‮.. ‬فعلي مدي اربع سنوات لم تكن الدكتورة مني مينا بعيدة عن العمل النقابي،‮ ‬كانت عضوا بارزا بحركة اطباء بلا حدود،‮ ‬التي تزعمت الدفاع عن حقوق الاطباء وقامت بتنظيم اضرابات شهر مايو الجزئية الشهيرة للمطالبة‮ ‬بتحسين الاجور وتأمين المستشفيات،‮ ‬كما شاركت د‮. ‬مني ايضا في‮ ‬ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير من بدايتها وكانت عضوا بارزا في المستشفي الميداني الذي يتولي اسعاف المتظاهرين المصابين،‮ ‬التقت بها الاخبار عقب ساعات قليلة من اعلان فوزها بعضوية مجلس النقابة

‮ ‬
‮< ‬في البداية سألتها عن انطباعها عن نتائج الانتخابات ومشاعرها عقب الفوز باغلبية كبيرة ؟
‮ << ‬قالت‮ : ‬اري ان نتائج الانتخابات تعد خطوة ايجابية فقد فاز من قائمة الاستقلال ستة اطباء من‮ ‬23‮ ‬في المجلس العام و14‮ ‬من‮ ‬16‮ ‬في القاهرة،‮ ‬ونصف الاعضاء في النقابات الفرعية بالاسكندرية والسويس والاقصر كانوا من قائمة الاستقلال‮ .‬وهي في رأيي خطوة ايجابية لأن النقابة في الفترة الماضية كانت بعيدة عن مشاكل الاطباء وتحكمها توجهات سياسية وليست مهنية،‮ ‬اما فوز تيار الاستقلال فيؤكد وجود تيار كبير يؤمن بفكرة نقابة مهنية وليست سياسية،‮ ‬نقابة مستقلة ولكل الاطباء‮ . ‬ورغم ذلك فهناك اشياء لم ارض عنها‮ ‬في العملية الانتخابية واهمها اكتشاف عدم وجود نسبة‮ ‬من شباب الاطباء في كشوف الناخبين وقد اقمنا دعوي في هذا الامر ونعلم ان البت فيها سيتأخر كثيرا،‮ ‬ولكن بصفة عامة فان النتائج ايجابية‮


‮< ‬هل توقعت الفوز ؟
‮<< ‬بصراحة توقعته لأن جماعة اطباء بلا حقوق قامت بمجهودات كبيرة كأسرة نقابية علي مدي اربعة سنوات تزعمت خلالها النداء بحقوق الاطباء وارتبطت ارتباطا قويا بالاطباء في كل مكان بمصر واعتقد ان العمل الحقيقي لابد ان يترك اثرا‮ ‬

‮< ‬تزعمت حركتكم فكرة اضراب الاطباء التي رآها البعض‮ ‬غير انسانية؟
‮<< ‬يجب ان نعترف ان العمل في المستشفيات في مصر عاجز عن تقديم خدمة حقيقية للمريض بسبب الوضع المهين للاطباء والممرضات وجميع العاملين بالمجال الطبي وكان هدفنا هو الضغط علي الدولة لتحسين الخدمة للطبيب والمريض ايضا خاصة ان جناحا التنمية في اي دولة هما الصحة والتعليم اللذين يجب ان يكون لهما الاولوية‮ .


‮< ‬ما رأيك في الاحداث الاخيرة بين المسلمين والاقباط في مصر ؟
‮<< ‬رغم انها صورة حزينة ومؤلمة تثقل الضمير‮ ‬الا انني اؤكد انها ليست فتنة‮ ..‬بل افتعال فتنة،‮ ‬ولكن دعينا نأمل في التعاون في مجالات العمل المجتمعي‮ ‬والدورة الذي يمكن ان يلعبه في‮ ‬تقليل الفجوات التي يراد اللعب عليها لاشعال الفتنة‮ ‬

‮< ‬ما هي اول المطالب التي ستسعين لتحقيقها بعد فوزك ؟
‮<< ‬اولا ضرورة وجود جمعيات عمةمية في النقابات الفرعية لتحديد مشاكل الاطباء،‮ ‬وعلي الجانب الآخر سأركز علي تحسين اجور الاطباء والممرضات والعاملين في المستشفيات وكذلك العمل علي سرعة تأمين المستشفيات لحماية العاملين فيها

‮< ‬كيف تتوقعين شكل التعاون مع باقي اعضاء المجلس خاصة ان معظمهم من الاخوان ؟
‮<< ‬ليس لدي اي قلق من ذلك،‮ ‬فجماعة اطباء بلا حدود كانت تعمل‮ ‬من خلال النقابة حينما كان كل اعضائها تقريبا من الاخوان،‮ ‬واعتقد ان الفترة القادمة ستشهد تعاونا واتحادا داخل النقابة حتي ننجح في تحقيق مطالب الاطباء وحل المشاكل التي نعاني منها جميعا واحب ان اؤكد انني حصلت علي اصوات من جميع التيارات بما فيهم الاخوان،‮ ‬فنجاحي‮ ‬ساهم فيه المسلمون والاقباط والاخوان ايضا‮ .‬

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*