سنوات سجن لجريمة "تحرش جنسي3"

العدد 5 خاص عن العنف
أكتوبر 21, 2008
بيان حول حُكم قضية التحرش الجنسي أول الغيث قطرة
أكتوبر 23, 2008

حكمت المحكمة حضورياً على المتهم شريف جبريل بالحبس لمدة 3 سنوات مشددة مع إلزامه بدفع تعويض 5001 جنيه مصري، هذا هو منطوق الحكم في قضية التحرش الجنسي التي رفعتها نهى _25 عاماً_ ضد شريف جبريل سائق شاحنة نصف نقل بعد ان تحرش بها جنسياً في يوم 25 يونيه الماضي، حضر المحاكمة عدد من منظمات حقوق الإنسان دعماً للقضية منهم المنظمة المصرية لحقوق الإنسان و المركز المصري لحقوق المرأة ومركز قضايا المرأة والمبادرة المصرية لدعم الحقوق الشخصية ومركز الأندلس لدراسات التسامح و منتدى شابات المرأة الجديدة بالإضافة إلى مؤسسة المرأة الجديدة التي تبنت قضية نهى من بدايتها،

امتلئت قاعة المحكمة بالقنوات الفضائية والصحفيين من قناة العربية ومراسلين لبرنامج العاشرة مساءاً والبيت بيتك وممثلين لجريدة المصري اليوم و اليوم السابع ومجلة حواء ، الى جانب حضور هدد كبير من شباب مجلة كلمتنا تمثيلاً لحملة “احترم نفسك_ لسا فيكي رجالة يا مصر” لاصقين شارات الحملة.
جدير بالذكر أن المستشار الشلقاني قام بإجراء المحاكمة سرية وفي نهاية الجلسة الأولى بعد أن كانت أول قضية في الجلسة، وبطلب لحضور نهى حفاظاً للحياء العام، وخاصةً أنه عُلم بعد الجلسة بأن محامي المتهم قد تطاول بكلام لا يصح أن يُقال، و اعتمد المحامي في مرافعته على تضارب أقوال نهى ونفي المتهم لما تقدمت به، بدأت الجلسة في حوالي الساعة 11 صباحاً وأُعلن الحكم في حوالي الساعة 4:30 بعد أن كان ميعاد الجلسة الساعة 9:30 صباحاً.
الحضور:
حضر المحاكمة عدد كبير من منظمات حقوق الإنسان، منهم المنظمة المصرية لحقوق الإنسان والمركز المصري لحقوق المرأة والمبادرة المصرية لدعم الحقوق الشخصية ومركز قضايا المرأة ومركز الأندلس لدراسات التسامح ومنتدى شابات المرأة الجديدة، كما حضر عدد كبير من شباب وشابات مجلة كلمتنا داعمين نهى ضمن حملتهم “احترم نفسك_ لسا فيكي رجالة يا مصر”، وبالتأكيد حضرت المرأة الجديدة المتبنية لقضية نهى، هذا إلى جانب حضور إعلامي وصحفي لكثير من مراسلين البرامج والقنوات الفضائية والصحف المصرية، كذلك حضرت والدة المتهم وأخيه الأكبر.
ظروف المحاكمة:
حضر مع نهى محاميها زياد العليمي وتضامنت معه المحامية نجلاء الإمام وعضوة جميعة بريق لمناهضة العنف ضد المرأة، وقد بدأت المحاكمة في حوالي الساعة 11صباحاً بعد أن كان ميعادها 9:30 صباحاً وقُرر أن تكون سرية منعاً لخدش الحياء العام ومع طلب المستشار بعدم حضور نهى لنفس السبب، خاصة وقد عُلم بعد جلسة المداولة أن محامي المتهم شريف قد تطاول بما لا يصح أن يُقال، واعتمد في مرافعته على تضارب أقوال نهى، وصدر الحكم في نهاية اليوم حوالي الساعة 4:30 مساءاً.
وعن توقعات زياد العليمي قبل المحاكمة، فأبدى خوفه من أن يتم تأجيل القضية أو أن يستخدم القاضي سلطته التقديرية التي تخولها له المادة 17 من قانون العقوبات، في أن ينزل بالحكم لمدة 6 شهور، وأبدى زياد أن هناك مطالبات بأن يتم تعديل تلك المادة.
“يجب تدريب متلقي الشكاوى في أقسام الشرطة” هكذا دعت المحامية نجلاء الإمام أثناء تحديثها مع بعض الصحفيين والمراسلين، حيث أن الشرطة ليست معتادة على تلقي مثل تلك البلاغات ولم تتعود على كيفية التعامل معها، كما طالبت بضرورة تفعيل الأحكام القانونية المتاحة في المواد 68 و 69 من قانون العقوبات والخاصة بهتك العرض وخدش الحياء العام.
ويعتبر تلك الحكم خطوة هامة للغاية في سبيل الوصول إلى قانون خاص بالتحرش الجنسي في القانون المصري، والذي تم تقديم ثلاث مشاريع قوانين من قبل المجلس القومي للمرأة والمركز المصري لحقوق المرأة ونائب مجلس الشعب خليل قويطة بخصوصه، كما تعتبر شجاعة نهى دعوة إلى كل من تتعرض للأذى في الشارع ألا تتردد في الحصول على حقها من خلال القانون.