شيرى ميخائيل أول أمريكية من أصل مصري تفوز بمنصب قاضية بولاية أوهايو

شيرى ميخائيل شابة مصرية ، ذو شخصية قوية طموحة تقدمت بخطوات ثابتة نحو منصب قاض بولاية أوهايو الأمريكية. شيرى التى ولدت فى 12 اكتوبر 1976 كانت تخطط كما تقول منذ دراستها فى كلية الحقوق أن تصبح قاضية ولهذا سلكت الطريق الطبيعى لذلك،عملت كمحامية فى القضايا الجنائية والمدنية فى مكتب كبير بكليفلاند لمدة ست سنوات كما تتطلب شروط الترشح لمنصب القاضى،كما عملت لمدة ثلاثة سنوات فى وظيفة وكيل نيابة وثلاثة سنوات أخرى كمساعد لقاضى،وجاءت الخطوة الطبيعية لتحقيق حلمها وهو الترشح لمنصب القاض فى مقاطعة كوياهوجا بولاية وهايو التى يسكنها 1.2 مليون نسمة.

وشيرى تعتبر أول سيدة مصرية تترشح لمنصب قاض فى أمريكا، لتكون أول قاضية أمريكية من أصل مصرى. وقد انتقلت من بيت الكهنوت إلى بيت العدل،حيث أن والدها هو القمص ميخائيل إدوارد ميخائيل كاهن كنيسة مارمرقس بكليفلاند-أوهايو والمهاجر منذ عام 1975 إلى أمريكا.

وقد اكتسبت “شيري” خبرتها كمحامية في القضايا المدنية و الجنائية و الدفاع ضد العنف الأسري الواقع علي الأسرة من اي طرف من الأطراف ضد الآخر او العنف الموجه ضد الأطفال.

وعلاوة على تفوق شيرى فى الدراسة والعمل فهى أيضا شخصية نشطة اجتماعيا تحوز على ثقة كبيرة فى دوائر المجتمع المصرى والعربى فى أمريكا وكذلك فى المجتمع المحلى فى ولايتها، وتتمتع بشعبية و حب من جميع من التقوا بها وقدمت لهم و مازالت تقدمه لمساعدتهم لتخطي اي مشكلة كانت تواجههم بتوجيه النصح في المحكمة التي تترافع فيها في مدينة “كوياهوجا” التي يبلغ تعداد سكانها الحوالي 1,2 مليون نسمة.وقد خدمت فى مجلس إدارة جمعية إدينا لمحاربة الإدمان والكوحوليات عند المرأة فى كليفلاند،وكذلك فى مجلس إدارة كنيسة مارمرقس بكليفلاند. وقد أيدتها صراحة فى الترشيح عضو الكونجرس عن ولايتها مسز فادج.

ومنذ أن فازت بمقعدها في الانتخابات التي أجريت في نوفمبر عام ٢٠١٦، و هي الآن ترأس أكبر محكمة في المقاطعة، و تتعامل مع اصعب القضايا المدنية و الجنائية. و يحثها علي العمل والداها المصريان لجعل العالم مكانا أفضل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*