انا بلطجي/ة #Anabaltagy
يونيو 29, 2011
الرجال والتحرش الجنسي : تنحي مبارك غير كاف للتصرف باحترام تجاه النساء
يونيو 30, 2011

فتحى امبابي يكتب طنط جين كانت أم لكل من ساهم فى الحركة اطلابية فى السبعينيات من هندسة عين شمس العلاقة التى كانت بيننا كان بها حس فكاهى، وناعم والوضع بينا كان زيه زى علاقة الأجيال الجددة بينا طبعا طنط جين "اللى مذكور فى اللقاء واحدة من قيادات الحركة الشيوعية النسائية، فى الخمسينات والستينات واعتقلت مع رفاقها إذا لم أكن مخطئ

طنط جين” أسم ثالث كنا نناديه بها فى السعينيات كانت ترعانا ونحن نجتمع فى منزلها فى المعادى نخطط لمؤتمرات  وغضرابات واعتصامات هندسة عين شمس، طنط جين كانت أم لكل من ساهم فى الحركة اطلابية فى السبعينيات من هندسة عين شمسالعلاقة التى كانت بيننا كان بها حس فكاهى، وناعم والوضع بينا كان زيه زى علاقة الأجيال الجددة بينا
طبعا طنط جين “اللى مذكور فى اللقاء واحدة من قيادات الحركة الشيوعية النسائية، فى الخمسينات والستينات واعتقلت مع رفاقها إذا لم أكن مخطئ

وهى أم عظيمة ليس لزميلنا فى الكلية وأبنها مجدى حسنى الذى ظهر فىالمقدمة فحسب ولكن لنا نحن أيضا

وأتذكر تلك الليالى التى أمضيناها فى منزلها صاحب الشرفة الواسعة الأنيقة فى المعادى الهادئة وهى صاحبة الذوق الرفيع والعشاء الذى يضم أنواع الجبن والشيدر وخبز الفينو واللحوم الباردة والساخنة الذى كان يمثل مذاقا خاصا لمعتادى الفول والطعمية، لكن لطنط جين علاقة روحية خاصة مع رفيقة النضال لجيل السبعينات “سهام صبرى” والتى كانت لها على ما أعرف كما قالت أروى صالح فى أشعارها ، وحيث كانت سهام تعانى من الوحدة “مأوى للروح”

طنط جين كلمانلتقى لا تفتأ تذكرنى وتبوخنى وهى تضحك  لأنى أحرقت كنبة حجرة الجلوس الأنيقة بعقب سجائرى، وأنا أتقبل اتهماها وأنكره، لأنى يا أيها الرفاق لا أذكر فى حمية المناقشات العصيبة حول مجلات الحائط ومطاردات الأمن أننى قد تغافلت خلال شرب السيجارة الوحيدة أو الثانية أننى لم أفعل، فربما يكون الفاعل نبيل صيبرى أو فخرى عبد الغفور أو محمد فتيح وربما يكون مجدى عبد الحميد واللستة تطول.. ورغم ذلك لم أوحاول فى مرة وهى مرات كثيرة أن أنكر واقعة الكنبة..

لكن وقد حان وقت قول الحقيقة


طنط جين من حرق كنبتك كان نار الحب العميق التى حملها لك دائما باحترام وتقدير
أبنائك من طلبة هندسة عين شمس والتى أشعلت فى غلفه ورغما عنهم كى تبقى فى الذاكرة تلك الأيام الجميلة والنبيلة .. أياك الانتفاضة الطلابية الكبرى من أجلك ومن أجل أمهاتنا ومن أجل الوطن

أبنك الذى حرق الفوتية الفاخر
..فتحى إمبابى

مقابلة المخرجة جين بقطر