قصة الحسناء المصرية “بهية”.. ظلت 5سنوات متخفية بزي الرجال وتنافسهم في أعمالهم

قبل نحو 15 عاما، تزوجت بهية، من رجل يكبرها بنحو 16 عاما، يبلغ حاليا 48 عاما، أنجبت منه 4 أبناء، قبل أن يصاب بمرض أفقده النطق والحركة، فاضطرت الزوجة وقت أن كانت في ربيعها الـ 27 إلى تولي زمام قيادة المنزل.

ورغم الموروثات القاسية، التي تمنع المرأة، في صعيد مـصـر المعروف بمحافظته الشديدة، كانت بهية تذهب في الصباح مع عمال البناء الأشداء، وفي المساء تقود “التوكتوك”، بدلا من زوجها القعيد.

وقالت بهية، في بيان صحفي، حديثآ، إنها تحايلت على مضايقات وتحرشات العمال بها، كونها سيدة، عن طريق تبديل هيئتها كاملة، فقصت شعرها وارتدت ملابس الرجال.

عاشت حياتها لمدة أربعة سنوات تحت اسم بكار.

عندما تراكمت ديونها، قامت “بهية” ببيع احدى كليتيها مقابل مبلغ ٢٥٠٠٠ جنيه، حتى لا تتعرض للحبس.

 

الاخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*