قصور الثقافة تناقش سطوة التراث على المرأة

القومي للمرأة يتطلع لمقاعد في البرلمان القادم
يوليو 13, 2014
عبدون تخوض إنتخابات البرلمان
يوليو 13, 2014

في إطار ليالى رمضان الثقافية والفنية التي تنظمها الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة د. عبد الناصر حسن بالحديقة الثقافية بالسيدة زينب، أُقيمت ندوة بعنوان “سلطة التراث وأثره على تكوين المرأة المصرية” شاركت بها الدكتورة سهير المصادفة، رئيس تحرير سلسلة الجوائز، الدكتورة إيمان مهران، عضو هيئة التدريس بأكاديمية الفنون، والتي ناقشت سطوة التراث على المرأة برسم صورتين لها الأولى غانية من صفاتها الدهاء في مقابل الصورة الأخرى المرأة الحرة المتمثلة في الأم والحبيبة والمبدعة
وأكدت المصادفة أن عنوان المحور شائك إلى درجة كبيرة فكلمة التراث مطاطة ومن كَتبه رجل، ومن ثم هذا الرجل أسقط إنجازاتها إضافة إلى حرصه طوال الوقت إن يسجنها داخل مجموعة من الوظائف التي تصب لصالحه، بل وقد طهر التراث من كل إنجازات المرأة الإبداعية والعلمية ونسبها لنفسه
وأضافت المصادفة أنه على المرأة إجتياز الكبوة التاريخية وإعادة كتابة التاريخ وعلينا أن ننحاز لصورة المرأة الحقيقية المنجزة المبدعة
وأشارت مهران إلى أن تاريخ المرأة في الدولة المصرية القديمة كان مضيئًا ولكن مع العصور تضاءل هذا التاريخ، فانتخاب المرأة في الصعيد لما له من طباع، خاصة أن العملية الانتخابية متوقفة على الطبيعة التراثية والعادات والتقاليد ويتدخل فيها الطبيعة القبلية
وأكدت على الجوانب المظلمة في وضع المرأة قانونيًا، متمنية أن ينظر التعليم إلى خصوصية المرأة في المناطق المهمشة وفتح باب النقاش للحضور وهذا جزء منه