حملة #مش_قبل_الـ١٨ تهدف إلي نشر الوعي بجريمة تزويج الطفلات والمطالبة بقانون يجرم ويمنع تزويج القاصرات.

عن تزويج القاصرات:
إن تزويج القاصرات (اي تزويج من لم تتم 18 سنة من العمر)، يعتبر زواجاً قسرياً لإنعدام إرادة الطفلة بإعتبار أن من لم يتم هذا السن يعتبر قاصراً أو غير متمتع بالأهلية القانونية الكاملة .

تزويج الأطفال أو الزواج القسرى هو شكل من أشكال التمييز القائم على نوع الجنس والذى يؤثر بشكل كبير فى النساء والفتيات.

حملة #مش_قبل_الـ١٨ هي حملة جماعية يشترك فيها عدد من الجمعيات والمؤسسات الأهلية العاملة في مجال حقوقً المرأة وهم:
مؤسسة سالمة، جمعية حواء المستقبل لتنمية الأسرة والبيئة، مؤسسة جذور، جمعية الصعيد للتربية والتنمية،المركز المصري لحقوق المرأة، مؤسسة المرأة العربية والأفريقية للتنمية، الجمعية المصرية للتنمية الشاملة، جمعية المرأة والمجتمع، هيئة كير الدولية مصر، مؤسسة المرأة الجديدة، مؤسسة مهنة ومستقبل، مؤسسة مبادرة المحاميات المصريات، مؤسسة القيادات المصرية للتنمية، مؤسسة المشرق للتنمية، موقع ولها وجوه أخري، مؤسسة وسائل الاتصال من أجل التنمية(أكت)،مؤسسة نساء من أجل التنمية، الجمعية الطبية النسائية المصرية، مؤسسة مصريين بلا حدود للتنمية، مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

تابعونا لمزيد من المعلومات والحقائق عن التزويج المبكر للقاصرات.