متابعات حية .. الحكم في قضية لبنى بالغرامة وتجاهل عقوبة الجلد

لبنى الحسين: "أريد أن يعرف الناس الحقيقة. أريد أن اجعل صوت هؤلاء النساء مسموعاً"
أغسطس 4, 2009
استمرار استخدام الإغتصاب كسلاح
أغسطس 9, 2009

اليوم تم الحكم في قضية الصحفية لبنى الحسينى آثر ارتدائها البنطال واحتساب ملبسها ملبس فاحش حسب المادة 152 الخاصة بقانون الآداب العامة، وقد تم الحكم على لبنى بتغريمها 500 جنيها سودانيا أو ما يقارب 209 دولار أمريكي مع تجاهل الحكم لذكر أي عقوبات بدنية أخرى.

وفي تعليق لمحامي لبني الحسيني عن الحكم أوضح أن المادة 152 من قانون الآداب العامة و الخاصة بضرورة ارتداء ملابس محتشمة هي في واقعها مادة فضفاضة لا تخضع لتفسير قانوني واضح وتصبح محلا لتقديرية القاضي، جدير بالذكر ان لبنى الحسيني كان لها حق الحصانة باعتبارها عاملة في بجهاز الأمم المتحدة غير إنها أصرت على تقديم استقالتها قبل المحاكمة وتخليها عن الحصانة إيمانا منها بضرورة تحويل قضيتها لقضية رأي عام تخص حماية النساء وحرية الملبس.

وفي حوار خاص مع لبنى للموقع مؤسسة المرأة الجديدة أوضحت بأنها ستتعمد استدعاء الترابي للمحكمة لسؤاله عن التفسير القانوني الممكن للملابس المحتشمة ووجاهة المادة 152 من قانون الآداب العامة بالسودان.
وفي الإطار نفسه تجمهر عدد من الناشطات السودانيات يرتدين البنطال على أبواب المحكمة دعما للبنى غير أنهن حظوا بهجوم شديد من قبل قوات الأمن السودانية واعتقال عدد منهم قد يصل 52 سيدة سودانية والأتي عبرن عن بالغ استيائهم من الاستفزاز القصدي لهن كداعمات لقضية لبنى الحسيني.