مصممة إعلان “إنتي عانس”: اللوحات أظهرت الأذى النفسي الواقع على الفتيات

هذه انتخابات نقابة الصحافيين… فأين الصحافيات؟
مارس 4, 2017
“أوكسفام”: أجر النساء المهدور حول العالم يصل إلى 10 تريليونات دولار
مارس 5, 2017

أثارت اللوحات الإعلانية التي أطلقتها إحدى الشركات الشهيرة لإنتاج زيت الطعام، بعنوان”إنتي عانس” غضبا واسعًا، خاصة بين الفتيات والسيدات، بعد أن اعتبر بعضهن فكرة الحملة إهانة واضحة لهن، فيما رأى البعض أنها فكرة جيدة تناقش قضية معاناة بعض الفتيات من الكلمات الجارحة حسب مشكلة كل واحدة منهن.

“اختيارنا لكلمة إنتي عانس وصورة البنت المكسورة على الإعلان بيرجع لواقع موجود وغالبية البنات بتعاني نفسيًا من الكلام ده وإحنا عاوزين نغير الفكر ده”، بهذه الكلمات بدأت ماهي محمود الأشرم، القائمة على اختيار وتنفيذ التصميم الخاص بالإعلان حول تصميم الإعلان وسبب اختيار الصورة والكلمة التي قوبلت بهجوم شديد.

وأضافت ماهي في تصريحات لـ”الوطن”: الهدف من استخدام لفظ إنتي عانس وصورة البنت المكسورة هو توضيح الأذي النفسي الذي يقع على الفتاة نتيجة استخدام المجتمع لأمثال شعبية وألفاظ جارحة متداولة وحان الوقت لتغيير هذا الفكر الذي يرى أن زواج الفتاة أهم من النجاح والطموح.

وتابعت: “الصورة مش عجباني بالعكس أنا حطاها عشان أوضح قد إيه هي كلمة بشعة وبتكسر”، موضحة أن الهجوم الشديد الذي وقع على الإعلان من جمهور السوشيال ميديا يعتبر نجاحًا للحملة وقد يساعد في تغيير فكر لا يزال موجود في المجتمع.

وتستعد الشركة المسؤولة عن تنفيذ الحملة إلى إطلاق المزيد من اللوحات الإعلانية المشابهة في شوارع وميادين العاصمة في الفترة القليلة القادمة، والتي تؤكد هدف الحملة في مناهضة استخدام الألفاظ والأمثلة الشعبية المسيئة للمرأة، وفقا للمسؤولة عن تنفيذ التصميم الخاص بالحملة.

كانت صورة لإحدى اللوحات الإعلانية، الخاصة بحملة دعائية جديدة أطلقتها شركة زيت طعام شهيرة، والموجودة أعلى كوبري المحور، تحت عنوان “إنتي عانس”، أثارت جدلًا واسعًا بين نشطاء موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، موجهين اتهامات لأصحاب الفكرة الإعلانية باعتبارها إساءة واضحة للفتيات والسيدات.

 الوطن