منى خليل.. وجه عربي ناجح في أسرة الأمم المتحدة

دورة في تغطية المرحلة الانتقالية في مصر
أغسطس 6, 2011
حول الأصول اليهودية و"النصرانية" لبعض المسلمين
أغسطس 7, 2011

منى خليل: أنا أول ما دخلت هيئة الأمم كان سنة 1993، بعد حلم طفولة بأن أكون منضمة إلى هيئة الأمم، وتحقق هذه الحلم في هذه السنة بعد الامتحان الدولي الذي تعطيه هئية الأمم كل سنة لجميع الدول.

إذاعة الأمم المتحدة: أين أديت الامتحان؟

منى خليل: الامتحان الكتابي أديته هنا في نيويورك، كنت في آخر سنة من الدراسة القانونية في واشنطن دي سي، وبعد ستة أشهر طلبوا منى التوجه إلى اسبانيا، وكان الامتحان الشفهي هناك.

إذاعة الأمم المتحدة: الكثير منا يسمع عن منظمات ووكالات الأمم المتحدة المختلفة مثل اليونيسيف، ومنظمة الصحة العالمية، وبرنامج الأمم المتحدة للأغذية وما إلى ذلك، لكن مكتب الأمم المتحدة للشئون القانونية اسم غير مألوف لدى الكثيرين، هل يمكن أن تعطينا فكرة عن طبيعة عملك وطبيعة عمل المكتب؟

منى خليل: بميثاق هيئة الأمم، أهداف الأمم المتحدة هي أربعة، أولا عدم الحرب، وتحسين حالة الحياة لجميع شعوب العالم، ورفع علم القانون الدولي لتحقيق حياة أحسن وحياة فيها كرامة للأنسان في جميع أنحاء العالم، ورابع هدف من أهداف هيئة الأمم أن تعمل جميع الدول سوية لتحقيق هذه الأهداف. القانون الدولي هو أحد هذه الأهداف الأربعة، وعملنا في المكتب القانوني هو أن نتأكد أن عمل الأمم المتحدة هو تطبيق للقانون الدولي، والقرارات التي يتخذها مجلس الأمن والجميعة العامة أيضا هي بهدف تحقيق وترجمة القانون الدولي في الحياة العادية اليومية للشعوب.

لقراءة باقي الحوار اضغط/ي