«من أَمِن العقاب».. «فتاة المول» من التحرش إلى العاهة المستديمة

«فتاة المول».. ذلك اللقب الذي أُطلق على سمية عبيد، الفتاة التي تعرضت للتحرش أثناء تواجدها بأحد المولات فى مصر الجديدة، وتصدرت قضيتها مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج «التوك شو»؛ بعد تداول فيديو يُظهر اعتداء شاب على فتاة بالضرب المبرح بمول تجاري وسط تدخلات من المارة وأمن المكان.

الإعلامية ريهام سعيد، استضافت الفتاة؛ لتروي تفاصيل ما حدث معها، خلال برنامج «صبايا الخير»، وأوضحت أن الشخص الذي اعتدى عليها يُدعى «هاني»، وهو مسجل خطر، وأمن المول على علم به جيدًا.

وبعد أن ظهرت الفتاة مع الإعلامية؛ فاجأت ريهام سعيد الجميع، بعرض صور فاضحة للفتاة؛ مما أسقطها فى خطأ تجاوز المهنية.. وواجهت موجة هجوم شديدة عقب ذلك من قبل رواد مواقع التواصل وإعلاميين ومشاهير؛ ما دفع عددا من الشركات المعلنة إلى وقف رعايتها للبرنامج.

واضطرت قناة «النهار»، على إثر ذلك، لتقديم الاعتذار عن الواقعة، ووقف إذاعة البرنامج، وفتح تحقيق موسع بشأن الحلقة.

وتقدمت «سمية» ببلاغ إلى قسم شرطة مصر الجديدة، يفيد بأنها أثناء تواجدها بـ«الحرية مول»؛ فوجئت بشاب يقف أمام البوابة ويتحرش بها، وعندما قالت له إنها ستحضر له أمن المول؛ سبَّها وتعدى عليها بالضرب، وأُلقى القبض على الشاب الذي تحرش بها.

وفى أكتوبر 2015؛ أخلت النيابة، سبيل المُتَحَرِّش، مقابل 100 جنيه.

وقضت محكمة جنح مصر الجديدة فى نوفمبر 2015، بمعاقبة المتهم بالحبس لمدة شهر ودفع كفالة 200 جنيه، ثم قضت بتخفيف العقوبة فى فبراير 2016، إلى الحبس أسبوعين بدلًا من شهر.

وبعد عامين من الواقعة؛ عادت قضية فتاة المول للساحة مرة أخرى، حيث نشرت الفتاة على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، صورة، تُظهر تعرضها للضرب، وعلقت على الصورة كاتبة: «طيب كلاكيت تاني مرة، فى أكتوبر 2015، فى واحد فى مول الحرية، اتحرش بيّ وخرج بكفالة 100 جنيه.. الشخص ده النهارده ظهر لي فجأة، وحاول يكلمني.. ولما مديت عشان أبعد عنه؛ جري ورايا وضربني بالمطواة فى وشي؛ أدَّى لعملية ساعتين ونص.. ودي لسه أول عملية، الغريب إنه لما اتقبض عليه؛ اعترف وقال «استفزتني لما ما ردتش عليا»، أول مرة خرج من قضية ضرب وتحرش بكفالة 100 جنيه، يا ترى بعد ما عمل جرح غائر طوله 20 سم، وعاهة مستديمة هيخرج بكام؟».

وألقت أجهزة الأمن بالقاهرة القبض على المتهم- اليوم- فى واقعة تعديه على الفتاة؛ انتقامًا منها، وذلك بعد تلقي قسم شرطة مصر الجديدة، إخطارًا من مستشفى كليوباترا، يفيد باستقباله الفتاة، مصابة بجرح قطعي فى الوجه بطول 20 سم، ويَمْثُل الآن أمام النيابة للتحقيق معه ومواجهته بالفتاة.

وأثار انتقام المتحرش من فتاة المول، غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أرجعوا الحادث إلى العقوبة السهلة التي تم تطبيقها عليها سابقًا.

وتابعت أخرى: «من أمن العقاب؛ عمل زي ما إحنا شايفين كده».

وأضاف ثالث: «فاكرين واقعة فتاة المول اللي واحد إدَّاها بالقلم، وبعدين ريهام سعيد عرضت صورها الخاصة؟، الولد النهارده تعرض للبنت، وعوَّرها فى وشها بكَتَرْ، ياترى إمتى فى يوم هنلاقي الجاني بياخد عقابه؟».

«من أَمِن العقاب».. «فتاة المول» من التحرش إلى العاهة المستديمة
جريدة الدستور

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*