نساء الدقهلية يناقشن حقوق المرأة والطفل فى دستور مصر القادم

“قومي المرأة” يطالب بنص دستوري يضمن إنشاء آلية لحماية المرأة من التمييز في كل المواقع
أكتوبر 7, 2013
فتاة باكستانية وكاتب ياباني مرشحان للفوز بجائزة نوبل
أكتوبر 7, 2013

نظمت مبادرة “بهية بنت الدقهلية”، بالتعاون مع مؤسسة “نظرة” للدراسات النسوية، ندوة لمناقشة مطالب النساء فى دستور مصر القادم، إضافة إلى حقوق المرأة التى يجب أن ينص عليها الدستور، الخميس الماضى بالمنصورة.

 

حاضر فى الندوة الدكتورة هالة كمال أستاذ الأدب الإنجليزى بجامعة القاهرة، عضو لجنة النساء والدستور، وسلمى النقاش ويارا سلطان من مؤسسة نظرة للدراسات النسوية، وكذلك آية سامى عضو مؤسسة المرأة والذاكرة، وعضو لجنة النساء والدستور.

 

وعرضت الدكتورة هالة كمال خلال الندوة تاريخ الحركة النسوية فى مصر، وأهم رائداتها وتطورها وثورة يناير ودور المرأة فيها، والدساتير القديمة لمصر والدساتير المعاصرة للدول المختلفة للخروج بمجموعة من النقاط التى ينبغى أن يشملها الدستور الجديد فى ما يخص المرأة والطفل.

 

أما يارا سلطان من مؤسسة نظرة للدراسات النسوية فتحدثت عن تحالف المنظمات النسوية وأهم المقترحات والتوصيات التى أصدرها بعد “30 يونيو” بشأن معايير تشكيل وآليات عمل اللجنة المجتمعية لكتابة الدستور وأن جزء كبير من هذه المقترحات يتم تنفيذه فعليا.

 

بينما تناولت سلمى النقاش خطاب لجنة النساء والدستور إلى “لجنة الخمسين”، والذى شمل رؤية لجنة النساء بشأن بعض المواد التى تضمنتها تعديلات لجنة الخبراء على دستور 2012، وهى المواد “11و 38 و60 و66 و191”.

تلى ذلك نقاشًا مفتوحًا بين الضيوف والحضور حول الدستور وحقوق المرأة وتضمن محاورًا عدة أهمها العنف والتعذيب وذكرهما فى الدستور، والفرق بين الدستور والقانون، والتزام مصر بالمواثيق الدولية واتفاقية حقوق الطفل، ومجانية وإلزامية التعليم فى الدستور، إضافة إلى النظام الانتخابى ومن له حق التصويت.