“نساء مصر” يرد على المطالبين بتعدد الزوجات لحل أزمة العنوسة: “لسنا سلعة”

المصدر: المصري اليوم

علقت الدكتوره فاطمة بدران، مدير مشروعات بالاتحاد العام لنساء مصر، على مقال أحد الإعلاميين، الذي يطالب فيه بتعدد الزوجات لحل أزمة العنوسة تحت عنوان «الزوجة الثانية»، إن المرأة ليست سلعة، مؤكدة أنه لا يوجد تعريف واضح لمفهوم العنوسة بالشكل العلمي.

أضافت «بدران» في بيان لها، الخميس، أنه «إذا كان ما تعنيه هو عدم زواج الفتاة في سن محدد، فهل ينطبق مفهوم العنوسة على النساء وحسب، وكأنها مشكلة منقطعة الصلة بظروف المجتمع وتخص النساء فحسب، هذا الطرح نختلف معه، ونرى أن مشكلة تأخر الزواج تشمل الرجال والنساء».

وتابعت: «وفقًا للإحصاءات الرسمية يبلغ عدد الشباب والشابات الذين تخطوا سن الزواج (35 عامًا في المتوسط) نحو 10مليون شاب وفتاة دون تصنيف، ولا توضح الإحصائيات عدد الزواج العرفي غير المقيد، والذي يقلل هذا العدد، كما أكدت الإحصاءات والعديد من الأبحاث أن ظاهره العنوسة تنمو باستمرار خاصة في ظل تدهور الأوضاع الإقتصادية، وغلاء الأسعار، وانتشار البطالة في صفوف الشباب، الأمر الذي يحول دون تحقيق تطلعاتهم في تكوين أسرة».

Leave a Reply

17 + سبعة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

عن المرأة الجديدة

LOGO-NWRCمؤسسة المرأة الجديدة منظمة مصرية غير حكومية ذات توجه نسوي وقد بدأت نشاطها عام 1984 بتشكيل مجموعة غير رسمية ثم قامت بالتسجيل عام 1991 كشركة مدنية غير هادفة للربح باسم مركز دراسات المرأة الجديدة ثم سجلت كمؤسسة خاصة طبقا للقانون رقم 84/ 2002 مع وزارة الشؤون الاجتماعية بإسم مؤسسة المرأة الجديدة