نساء من أجل النساء.. حملة تنطلق لدعم المرأة في البرلمان المقبل

فى اطار التعاون بين قومى المرأة ووزارة الداخلية :‏ توفير الدعم والحماية اللازمة للفتيات والسيدات فى حالة تواجدهن باقسام الشرطة
يوليو 22, 2014
فيديو : مدرسة رياض أطفال في السويس تتحدث للمرأة الجديدة
يوليو 22, 2014

الوطن

أكدت الدكتورة هدى بدران،رئيس الإتحاد العام لنساء مصر ،أن ثقافة المجتمع المصري تغيَّرت عبر السنين وأن المرأة لعبت دورًا محوريًا في هذه الثقافة، حيث قادت المجتمع كملكة في العصر الفرعوني، وتراجع هذا الدور مع التشدد الديني، وضربت مثالًا على ذلك بما حدث من تراجع وتردٍ شديد لدور المرأة في عصر الإخوان، مشددة على أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين وضع المرأة وازدهار البلاد

وأضافت رئيس الاتحاد العام لنساء مصر أن تمثيل المرأة في البرلمان المصري ضعيف جدًا بالمقارنة بالكثير من الدول، فعلى سبيل المثال تبلغ نسبة عضوية المرأة في برلمان النرويج 40%، وفنلندا 43%، والسويد 45%، وأوروبا 23%، وفي الدول الاشتراكية مثل كوبا 49%، مؤكدة أنه بعد المشاركة الفعالة والمؤثرة للمرأة المصرية في المشهد السياسي مؤخرًا، أصبح من الضروري والواقعي تحقيق مشاركة أكبر للمرأة في البرلمان المقبل

ومن هذا المنطلق أعلن الاتحاد العام لنساء مصر عن حملة لدعم مائة سيدة “نساء من أجل النساء”، وهدفها دعم مائة سيدة ذات كفاءة وقدرات لدخول البرلمان المقبل، وتم فتح باب التبرع لهذه الحملة بتحصيل جنيه واحد فقط لدعم المرشحات

وأكدت بدران أن المرأة في البرلمان قادرة على التأثير في ثقافة المجتمع من خلال محورين رئيسين؛ الأول أن تكون نموذجًا جيدًا وقدوة للجميع، والثاني أداء الدور المنوط بها في البرلمان والمشاركة في صياغة القوانين وخاصة الأحوال الشخصية، لأن القانون يستطيع تغيير ثقافة المجتمع بصورة أسرع من التوعية، والدور الآخر المهم للمرأة يتمثل في مراقبة أداء الحكومة وتوزيع ميزانياتها بشكل يؤدي إلى تطوير المجتمع لأنها أكثر معرفة واختلاطًا بمشاكل المجتمع في التعليم والصحة والبيئة وغيرها من المجالات المختلفة

وسوف تشمل الحملة دعم المرشحات وتدريبهن، وتحمل جزء من الدعاية الانتخابية وإقامة المؤتمرات الجماهيرية وتدريب مديري الحملات الخاصة بهم