فى سابقة هى الأولى من نوعها بدأت في الصومال تحقيقات في وفاة طفلة في العاشرة بعد أن نزفت بعد ختانها حتى الموت، وذلك لأول مرة في البلد الذي تحدث فيه أعلى نسبة ختان إناث في العالم، وقد وأكد المدعي العام أحمد علي ضاهر أن التحقيقات في وفاة الطفلة ديقة نور قد بدأت بالفعل.

وقال نائب رئيس الوزراء مهدي جوليد “هذه لحظة حاسمة” في الصومال، فى اشاره إلى يقظة المجتمع الى أهمية وجود تشريع صارم لتجريم ختان الاناث فى الصومال

وتحت عنوانمقتل الطفلة ديقة نور: هل يكون الحادث دافعا لتجريم الختان في الصومال؟