اختفاء بنات المنيا … ماذا يحدث لهن!

دعوة هامة
سبتمبر 22, 2012
اعتداء طالب على مدرس … لمنعه من معاكسة البنات
سبتمبر 23, 2012

تكثف أجهزة الأمن بالمنيا جهودها للبحث عن فتاتين قبطيتين تغيبتا عن منزليهما في ظروف غامضة. الواقعة الأولى، تلقى بشأنها اللواء ممدوح مقلد، مدير أمن المنيا، بلاغًا من ميلاد عبد الملاك مقار بخيت، (49 عاما)، فلاح، مقيم بقرية البرشا التابعة لمركز ملوي، بغياب ابنته ماريان، (18 عامًا)، طالبة. وكشفت التحريات أن الفتاة المتغيبة استقلت سيارة أجرة من موقف سيارات (القاهرة – المنيا) بعد محاولتها استقلال قطار من محطة سكة حديد ملوي، لكنها لم تجد قطارًا، نظرًا لأن الوقت كان فجرًا، وتكثف إدارة البحث الجنائي التحريات حول الواقعة التي تحرر عنها المحضر رقم (5178)، إداري مركز ملوي. أما الواقعة الثانية، فتلقى مدير أمن المنيا بلاغًا بشأنها من عادل ثابت عبده ناشد، (33 عامًا)، حاصل على دبلوم، مقيم بمركز مطاي، يفيد باختفاء شقيقته نادية، (15عامًا)ـ طالبة، ولم يتهم أحدًا في التسبب بغيابها، حيث تبين قيام المتغيبة بترك المنزل بمحض إرادتها لرغبة أهلها خطبتها لشقيق زوج شقيقتها دون رغبتها، وقيام أهل الفتاة باحتجازها والتعدي عليها بالضرب، مما دفعها لترك المنزل، وتكثف إدارة البحث الجنائي التحريات حول الواقعة التي تحرر بشأنها المحضر رقم «3565 إداري»، مركز شرطة مطاي.