اذاعة سعوديات لمناقشة قضايا النساء

ثماني نصائح لإستخدام الـ"آي فون" في التغطيات الصحفية
أغسطس 3, 2011
رفع نسبة الكوتا المخصصة للمراة الاردنية في المجالس البلدية الى 25% بدلا من 20%
أغسطس 3, 2011

من أجل رصد انشطة وتحركات النساء السعوديات وفتح المجال لمناقشة قضاياهن بحرية فضلا عن التحرر من وصاية الاعلام الذكوري قامت الالطالبة سعودية بكلية الاعلام  “عبير زايد”بمشاركة صديقاتها بانشاء اذاعة “سعوديات”علي الانترنت علي ان تبدأ بث فقراتها اول أيام عيد الفطر المبارك.

عبير أكدت ان الدافع وراء انشاء الاذاعة “سد الفراغ الإعلامي للمرأة السعودية، حيث لا توجد حتى الآن إذاعة متخصصة للمرأة السعودية بشكل خاص” كما  “لاحظت أن الفتيات السعوديات يتواجدن بكثرة في غرف الدردشة الصوتية “البالتوك” وغيرها من المواقع الإلكترونية يناقشن قضاياهن ويطرحن مشكلاتهن، وأحببت أن يكون لهن منبر خاص يتحدثن من خلاله، ويعبرن فيه بطريقة صحيحة.. الفتاة السعودية بحاجة إلى الحديث عن آمالها وآلامها بشكل واضح ودون رتوش”. وعن اختيارها لمسمى “سعوديات” وقصر الإذاعة عليهن، قالت إنها تفتخر بسعوديتها وبكل السعوديات: “بالتالي رأيت أن يكون منبرهن الإذاعي باسم الوطن”.

وتؤكد عبير أن إذاعتها لم تأت للمنافسة ولكن لتسليط الضوء على نقاط معينة في حياة المرأة السعودية، صحيح إمكانياتنا بسيطة إلا أن طموحنا كبير لإيصال قضايا السعوديات إلى كل أفراد المجتمع، وبرامجنا ستدور في فلك السعودية طالبة المدرسة والجامعة والعاملة وسيدة الأعمال والمبتعثة وبحث متطلباتهن ونظرة الناس إليهن والمشكلات التي يواجهنها”.

وأوضحت أن الإذاعة ستعتمد على البرامج المسجلة التي تهتم بكافة الفئات العمرية والفكرية، كما سيكون بها برامج للمراهقات والطالبات وكافة الشرائح علاوة على برنامج للاستشارات النفسية والاجتماعية والأسرية وبرنامج للموهوبات وبرنامج يعرض قصص نجاح مبتدئات في عالم المال والأعمال وبرنامج للسعوديات في خارج المملكة ليتحدثن عن أحلامهن وأهم المشكلات التي تعترض مسيرتهن العملية خارج الوطن، إلى جانب بث دورات لمدربات سعوديات وغيرها من الأفكار

عن بوابة المرأة العربية