القيمة المضافة لموقعنا – بقلم منى عزت

نحن في مجتمع شرقي – بقلم يسري مصطفى
نوفمبر 27, 2010
الأساطير من أمنا الغولة وحتى كابل الانترنت – بقلم نيفين عبيد
نوفمبر 27, 2010

اعتقد أن التجربة الماضية للموقع أثبتت قدرتنا على تقديم قيمة مضافة تتسق مع رسالة المؤسسة وأهدافها، فخرج الموقع من دائرة أن يكون مجرد وسيلة للدعائية لأنشطة المؤسسة فحسب، إلى أفاق أرحب وأوسع، فيما يتعلق بالكم الهائل من المواد التى تنشر عن قضايا النساء على مستوى العالم وبالتالي استهداف زوارو زائرات من مناطق جغرافية مختلفة، وخلق دوائر أوسع للتواصل والتشبيك، و تبادل الخبرات

أدت ثورة التكنولوجيا و الإعلام  إلى ظهور أشكال جديدة من الوسائط الأعلامية العابرة للحدود منها مواقع الأنترنت والقنوات الفضائية، و التى يتعاظم تأثيرها يوما عن الأخر، و ترصد الجهات المعنية تزايد أعداد مستخدمي شبكة الأنترنت يوميا ، ومن هنا يأتي أهمية أن يكون هناك موقع الأكتروني لمؤسسة المرأة الجديدة ينافس و يكون له حضور كمي وكيفي .

اعتقد أن التجربة الماضية للموقع أثبتت قدرتنا على تقديم قيمة مضافة تتسق مع رسالة المؤسسة وأهدافها، فخرج الموقع من دائرة أن يكون مجرد وسيلة للدعائية لأنشطة المؤسسة فحسب، إلى أفاق أرحب وأوسع، فيما يتعلق بالكم الهائل من المواد التى تنشر عن قضايا النساء على مستوى العالم وبالتالي استهداف زوارو زائرات من مناطق جغرافية مختلفة، وخلق دوائر أوسع للتواصل والتشبيك، و تبادل الخبرات .

والقيمة المضافة ايضا التى يحقهها الموقع هو مساحات التفاعل والحوار حول القضايا التى تتبناها المؤسسة، وأيضا بالنسبة لنا في وحدة ” رفع الوعي” فالموقع نافذة مهمة للفئات التي نستهدفها في حملاتنا، ونأمل في المرحلة القادمة أن يسهم الموقع في خلق تضامن و شباكات الاكترونية حول الحملات التي تتبناها المؤسسة.

هذا بالإضافة إلى النقلة النوعية الأخرى والتى تتعلق بأستخدام وسائل فنية مختلفة للتعبير عن قضايا المؤسسة ، و هذه الوسائل سوف تكون مكون أساسي ومهم في أنشطة الوحدات المختلفة بالمؤسسة

وخلاصة القول أصبح لدينا نافذة نطل منها على ما يجري في العالم ، ويطل علينا العالم، ويسمع ويرى أفكارنا و مواقنا وخطابنا فيما يتعلق بقضايا النساء