المرأة الجديدة : تحتفل بمرور ثلاثون عاما على السيداو

اعدام المغتصب وحبس المتحرش
يناير 17, 2010
تدخل سعودي رسمي لإنهاء زواج قاصر
يناير 19, 2010


وتقرير الظل في طريقه إلى جينيف آخر يناير

عقدت مؤسسة المرأة الجديدة لقاءا مفتوحاً للاحتفال بمرور ثلاثون عاما على اتفاقية وقف كافة أشكال التمييز ضد المرأة. و قد وقعت مصر اتفاقية السيداو عام 1979 كما اشتركت في كتابة وصياغة بنود الاتفاقية من خلال مشاركة كل من السفيرة مرفت التلاوي والسيدة عزيزة حسين في لجنة الاتفاقية، والذي جاءت هذه الاحتفالية بمثابة تكريم لكل من السفيرة مرفت التلاوي والسيدة عزيزة حسين.

جاء تكريم مؤسسة المرأة الجديدة لعناية السفيرة مرفت التلاوي باعتبارها أحد الوجوه المصرية الهامة التي شاركت في كتابة وصياغة الاتفاقية، وتضمنت كلمة السفيرة مرفت التلاوي العديد من النقاط الهامة ومنها الرد القاطع على دعاوي التخلف التي تدعوا مصر للتراجع عن منجزاتها في هذه الاتفاقية باعتبارها تتبع أجندة غربية ، وهو ما نفته شكلا ومضمونا سعادة السفيرة مؤكدة على مشاركة عقول وأيادي مصرية في كتابة الاتفاقية. مؤكدة على أهمية استعادة مصر دورها الثقافي ومكانتها الرائدة في التنوير وضرورة مواجهة هجمات الردة الحضارية التي تدعو النساء للتخفي والانسحاب من سوق العمل والمناخ العام.

وفي الإطار نفسه، تم عرض ثلاث تقارير ومنهم تقرير الائتلاف المصري للمنظمات الأهلية والذي تضمن عرض لأوضاع النساء حسب بنود الاتفاقية والمقرر مناقشته مع اللجنة 25 من هذا الشهر بجينيف كما عرض تقرير مركز قضايا المرأة المصرية الذي ألقى الضوء حول فوانيين الأحوال الشخصية وتقرير المبادرة المصرية للأحوال الشخصية والذي ألقى الضوء حول العنف الجنسي ضد النساء.

للمزيد