ناميس عرنوس تكتب: أنثى مع إيقاف التنفيذ في يوم التدوين ضد التحرش
يونيو 19, 2011
قرار إقصاء النساء عن المأذونية خطوة جديدة للخلف
يونيو 20, 2011

موقع estherlke

ترجمة: أميرة أبو زيد

خرافة: الإغتصاب هو ممارسه جنسيه
الحقيقه: ان الإغتصاب كما تعايشه الضحيه هو اعتداء . و تجربه قد تودي بحياتها. واحدة من كل8 نساء تعرضت للإغتصاب. بينما الإنجذاب الجنسي قد يؤثر ، القوة و التحكم و الغضب هم الدوافع الأساسيه في جريمة الإغتصابز معظم المغتصبين عندهم شركاء جنسيين. و النشوه تحدث من الحصول على القوة و التخكم و تفريغ شحنة الغضب. و تلك النشوه مؤقته و من هنا يسعى المغتصب وراء ضحيه اخرى.

خرافة: النساء تدفع الرجال لإغتصابهن
الحقيقه: الأبحاث وجدت ان معظم حالت الإغتصاب مدبره و مخططه. الإغتصاب هو مسؤليه المغتَصِب وحده. النساء و الأطفال و الرجال من كل الأعمار و كل الأشكال و الأنماط يغتصبون.الفرصه هي العامل المحدد لمتى سيقوم المغتَصِب بالإغتصاب.

خرافة: هناك طريقة مثلي للتصرف عند التعرض للإغتصاب.
الحقيقه: الإغتصاب هو حادث فيه خطر على حياتك و كل مغتَصب له نمطه، و الأفضل للضحيه ان تتبع فطرتها و تراقب اي اشارات من المغتَصِب. إذا استطاعت الضحيه الهروب على قيد الحياه فقد فعلت ما عليها.

خرافة: الإغتصاب يحدث للشابات الجميلات فقط
الحقيقه: الإغتصاب يمكن ان يحدث لأي شخص في أي وقت. السن و الطبقه الإجتماعيه، و الجنس ليس له أي تأثير على اختيار المغتَصِب. الأبحاث تثبت أن طريقة لبس المرأه و تصرفاتها لا تؤثر على قرار المغتَصِب و اختياره. قراره بالإغتصاب بتاء على تقديره مدى سهولة تخويف ضحيته. المغتَصبون يبحثون عن الأهداف الأكثر عرضه.

خرافة: الإغتصاب جريمه عاطفيها
الحقيقه:
الإغتصاب هو فعل عنف، و ليس عاطفه. و هو محاوله لإيذاء و إذلال الأخرين بإستعمال سلاح الجنس

المصدر:

قائمة خرافات الإغتصاب .. جامعة مينيسوتا