عاملات «كريستال عصفور»: إدارة المصنع طالبتنا بارتداء الإسدال والنقاب

المرأة الجديدة تعلن عن ميزانية 2012
نوفمبر 10, 2013
الإعلام كشريك للنهوض باوضاع النساء القاهرة 9 يونيو 2013
نوفمبر 20, 2013

واصل آلاف العمال بمصنع «كريستال عصفور»، السبت، إضرابهم عن العمل لليوم السادس على التوالى بفرعى شبرا وبهتيم؛ للمطالبة بعودة العمالة المفصولة، وغلق مصنع الرصاص الذى أطلقوا عليه «مصنع الموت».

ونفت إيمان محمد طه، إحدى العاملات بمصنع «كرستال عصفور» فرع بهتيم، عودتهم للعمل، الجمعة، وفض الإضراب، مؤكدة أنها توجهت مع وفد من العمال للوزارة يوم ١٢ من الشهر الحالي، ووقعت هى وزملاتها على مطالبهم، إلا أنه تم تغيير محضر الاجتماع مع المسئولين بادعاء أن العمال وافقوا على المحضر الجديد “وهو ما لن يحدث”، على حد قولها.

وقالت هبه الله ثابت، إحدى المفوضات عن العمال، فى تصريح خاص لـ«بوابة الشروق»، السبت، إن “نسبة العمالة النسائية بالشركة تصل إلى ٨٠٪، وأن وليد عصفور صاحب المصنع يقوم بإجبارهم على لبس العبايات أو الإسدال أو النقاب فقط، وإذا امتنعت عاملة عن ارتداء هذا الزي، يقوم المشرف بتوقيع الجزاء عليها الذى يصل إلى خصم شهر عن العمل مهما ارتفعت نسبة إنتاجها”.

وأضافت ثابت، “أنه قام بإنشاء جامع كبير وامتنع عن صرف مستحقات العاملين برغم ارتفاع نسبه الأرباح التى تعدى الملايين شهريا، فضلا عن سوء الرعاية على دار الحضانة المرفقة بالمصنع؛ ما تسبب فى انتشار الأمراض بين الأطفال”.

وأكدت العاملات، أنهن لن يتنازلن عن مطالبهم المتمثلة فى إغلاق مصنع الرصاص بالشركة؛ لأنه يتسبب فى وفاة المئات من زملائهم، فضلا عن الضرر الواقع على السكان المحيطين بالمصنع مع تقليل نسبة التلوث بالشركة عن طريق وزارة البيئة، وتنفيذ شروط الصحة والسلامة المهنية”.

 

لرؤية الموضوع الأصلي أضغط هنا