مرصد مكافحة العنف يرصد ملامح العنف في المحافظات المصرية المختلفة

المرأة الجديدة تعلن ملف الدستور الذي تم تقديمة للجنة الخمسين
نوفمبر 2, 2013
اختيار منى عمر أمينًا عامًا لقومى المرأة خلفًا لسهير لطفي
نوفمبر 4, 2013

 

تابع “مرصد مكافحة العنف” أحداث العنف التي وقعت في البلاد على مدار الأيام الماضية، وسط استمرار موجة العنف داخل البلاد، وهي الأحداث التي تهدف إلى إثارة الفوضى وعدم الاستقرار السياسي داخل البلاد، لإثارة الذعر بين المواطنين والقضاء على أي محاولة لتحقيق سيادة القانون           

ففي محافظة القاهرة، وقعت اشتباكات بين

قوات الأمن التي تغلق ميدان النهضة من

ناحية ميدان الجيزة وطلاب الإخوان

المسلمين الذين تظاهروا بميدان النهضة،

ونظموا مسيرة في اتجاه ميدان الجيزة،

كما قام مجهولون بمطاردة أمين شرطة،

ويدعى رضا إسماعيل بمركز شرطة الخانكة،

أثناء سيره في شارع الشعراوى دائرة قسم

شبرا الخيمة، وقاموا بإشهار سلاح ناري

وإطلاق الأعيرة النارية عليه لإيقافه،

مما أدى إلى وفاته في الحال، كما قام

طلاب جماعة الإخوان المحظورة، بالتظاهر

بشارع النصر أمام جامعة الأزهر، وقاموا

بالاشتباك مع قوات الأمن المتواجدة

هناك، فضلا عن الاعتداء على طاقم النيل

للأخبار بالضرب من قبل طلاب جماعة

الإخوان المسلمين ومنعهم من تغطية

التظاهرات.

 

كما شهدت العديد من الجامعات مظاهرات

وأعمال عنف، ففي جامعة القاهرة، نشبت

مشادات كلامية بين طلاب المحظورة،

والطلاب المستقلين في كلية دار العلوم،

بسبب ترديد طلاب الإخوان هتافات مناهضة

للجيش، مما استفز الطلاب المستقلين،

والمؤيدين للجيش، ودفعهم للاحتفال

رقصًا بالطبول على أغاني الألتراس.مما

دفع الطلاب المستقلين إلى تنظيم مسيرة

بعيدًا عن طلاب الإخوان، منعًا لحدوث

اشتباكات بين الطلاب.

 

وفي جامعة عين شمس، نشبت مناوشات

بالأيدي بين طلاب جماعة الإخوان

المحظورة المتظاهرين داخل مبنى كلية

الألسن، وعدد من الطلاب المستقلين

بالكلية، وذلك بعد تجمع الطلاب

المستقلين على أحد سلالم الكلية لمنع

مسيرة طلاب الإخوان من التحرك داخل مبنى

الكلية. وفى السياق نفسه تدخل أفراد

الأمن للفصل بين الجانبين ومنع تطور

الأوضاع بينهما.

 

وفي جامعة الأزهر، قام مجموعة من طلاب

جماعة الأخوانباقتحام مبني الإداري،

وقاموا باحتجاز رئيس الجامعة، حيث حاول

طلاب الإخوان أثناء حصارهم للمبنى دفع

الأبواب بقوة وتكسير الزجاج وإلقاء

الحجارة على موظفي الأمن، ودفع ذلك أمن

المبنى إلى استخدام خراطيم المياه

وطفايات الحريق لتفريق طلاب الإخوان،

ومنعهم من اقتحام المبنى، حيث أصيب عدد

من الموظفين بحالات اختناق، وتراكمت

المياه في أرض المبنى، مع تناثر قطع

الزجاج والحجارة في أرض المبنى وقد قامت

نيابة ثان مدينة نصر بمعاينة جامعة

الأزهر والمبنى الإداري بالجامعة، عقب

أحداث الشغب التى قام بها طلاب الإخوان.

 

وكشفت المعاينة عن تحطم الطابق الأول،

الخاص بأمن الجامعة، وقيام الطلبة

بتكسير أجهزة الكمبيوتر وماكينات

التصوير والمكاتب وتكسير النوافذ

والأبواب وتكسير الحوائط.

 

وفى الطابق الثانى قاموا بتكسير مكتب

رئيس الجامعة، وتحطيم جهاز الكمبيوتر

الخاص به وإتلاف جهاز التكييف، كما

أحرقوا عددًا من المستندات والأوراق

داخل مكتب رئيس الجامعة، وقاموا بإحراق

عدد من السجاد والمفروشات.

 

وفي جامعة حلوان، حاول طلاب جماعة

الإخوان “المحظورة” إيقاف حركة قطارات

مترو حلوان، وقاموا بالنزول على

القضبان بالمحطة أمام أحد القطارات

لمنع تحركه. ومن جهتها، تصدت شرطة

المحطة للطلاب المتظاهرين على السكة

وقامت بتفريقهم ونشبت اشتباكات بين

الطرفين ألقى خلالها الطلاب الحجارة

على قوات الأمن والعاملين بالمحطة. وأدت

الاشتباكات إلى إصابة سائق القطار الذي

كانوا يتظاهرون أمامه ويدعى محمد صلاح

عبد ربه وقامت قوات الشرطة بإلقاء القبض

على بعض الطلاب واصطحبتهم إلى قسم شرطة

محطة طرة البلد.

 

وفي محافظة الشرقية؛ تم ضبط مخزن للسلاح

بمزرعة الموالح بناحية جمعية العدلية

مركز بلبيس، كان من المقرر أن يستخدم

لضرب المناطق الحربية المجاورة،

والأكمنة بالمنطقة، وضمت قائمة

المضبوطات بالمزرعة “6 بمبات هاون 80 مم،

ومنصة إطلاق مدفع هاون، وبندقية آلية،

و6 خزنات آليات، و9 قنابل f1، و10 دانات

مدفع 122 , 29 أسطوانة لتجهيز منصة بدائية،

جهاز توجيه منصة إطلاق هاون, وسيبيا، و6

أسطوانات غاز حجم وسط، و3 أسطوانات غاز

حجم صغير، وانتقلت النيابة العامة

للمعاينة، وأمرت بضبط وإحضار المتهم،

وتحريات الأمن الوطني.

 

وفي محافظة الدقهلية، لقي ثلاثة من قوات

الأمن المتواجدين بكمين جامعة المنصورة

مصرعهم، بعد مهاجمة مسلحين ملثمين

الكمين، وإطلاقهم النار على المتواجدين

به، كما تعرض كمين القوات المسلحة

المتمركز بشارع الجيش بجوار المعهد

الأزهري بمدينة المنصورة، لهجوم

بالأسلحة الآلية من جانب مسلحين

ملثمين، حيث قاموا بإطلاق عدة طلقات

وفوروا هاربين، ولم يسفر الهجوم عن أي

خسائر في الأرواح.

 

وفي محافظة الإسكندرية؛ دارت اشتباكات

بالأيدي، بين عدد من الطلاب المنتمين

لجماعة الإخوان المحظورة بالكلية

التكنولوجية بالإسكندرية “معهد فني

صناعي” وآخرين مستقلين، أسفرت عن إصابة

طالبين بجروح متعددة، فيما سيطر أمن

الكلية التكنولوجية على الاشتباكات،

وذلك عقب تنظيم طلاب الأخوان وقفة

احتجاجية داخل ساحة الكلية، رافعين

شعارات مناهضة للقوات المسلحة.

 

وفى جامعة الإسكندرية شبت اشتباكات بين

الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان

المسلمين وآخرين مستقلين داخل ساحات

كليات المجمع النظري.

 

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة العشرات من

الطلاب، خاصة بعد تبادلهم الضرب

واستخدام طلقات الخرطوش فيما بينهم.

 

وفي محافظة البحيرة؛ اندلعت اشتباكات

عنيفة بين عدد من أهالي مدينة حوش عيسى

بالبحيرة، وعناصر من جماعة الإخوان

“المحظورة” بشارع المحطة، خلال تنظيم

الجماعة مسيرة مناهضة للقوات المسلحة

والشرطة، مما أدى لإصابة العديد من

الأشخاص.وبدأت الاشتباكات التي استخدمت

فيها العصي والحجارة إثر قيام عناصر

الإخوان بالاعتداء على محال بعض

المواطنين المعلق عليها صور الفريق أول

عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع، ما أغضب

الأهالي بصورة كبيرة وقاموا بالهجوم

على أعضاء الجماعة ومطاردتهم في

الشوارع الجانبية.

 

وشهدت اليوم كلية الدراسات الإسلامية

للبنات بدمنهور حالة من الفزع الشديد

خلال تنظيم طالبات جماعة الإخوان

المحظورة لوقفة احتجاجية داخل الحرم

الجامعي، مما أثار غضب طلاب المدارس

الثانوية المتأخمة لمبنى الكلية

التابعة لجامعة الأزهر، وقاموا بإلقاء

الحجارة والزجاجات الفارغة على

المتظاهرات مرددين الهتافات المؤيدة

للجيش والفريق عبد الفتاح السيسى، وزير

الدفاع مما أجبر الطالبات على فض

فاعليتهم الاحتجاجية بسرعة، مما دفع

بعض أهالي الطالبات إلى التوافد على

الكلية للاطمئنان على ذويهم.

 

وفي محافظة بني سويف؛ تجمع عدد من أنصار

الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسى ببني

سويف، أمام مؤتمر لأعضاء حزب النور

بقاعة المؤتمرات التابعة لجمعية

الشابات المسلمات بالمحافظة في محاولة

منهم لاقتحام القاعة وإنهاء المؤتمر،

في حين أصر حزب النور على استكمال

المؤتمر متجاهلين هتافات أنصار الرئيس

المعزول. وردد أنصار مرسى الهتافات

المعادية لحزب النور وبعض قياداته، دون

أن يتعرض لهم أي من أعضاء الحزب.

 

وفي محافظة شمال سيناء، تمكنت عناصر حرس

حدود الجيش الثاني الميداني بجهة صلاح

الدين بمدينة رفح من ضبط فرد يرتدى زى

النقاب (جيبة- بلوزة- نقاب أسود )، وبفحصه

تبين أنه رجل ويدعى عمر عبد المعطى

سلامة بحرى، ويقوم بمراقبة وبمتابعة

تحركات عناصر القوات المسلحة العاملة

بالمنطقة بغرض نقل تلك المعلومات إلى

العناصر الإرهابية والجهات الخارجة على

القانون.تم العرض على النيابة المختصة

واتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال

المذكور.

 

كما تمكنت عناصر حرس الحدود بالمنطقة

الغربية العسكرية من ضبط (3) جوال عثر

بداخلها على (10) بنادق آلية و( 10) خزنة

بندقية آلي و( 5) بنادق خرطوش قبل تهريبها

داخل البلاد. وتمكنت من ضبط 3 سيارات

تويوتا لاند كروزر بيك أب بدون لوحات

معدنية محملة بـها (6000) قاروصة سجائر غير

خالصة الرسوم الجمركية شمالي شرق مدينة

سيوة قادمة من الغرب إلى الشرق، وثبت

بتحليل تلك السجائر أنها تصيب الجهاز

التنفسي بالسرطان. كما تمكنت عناصر حرس

الحدود بالجيش الثاني الميداني من ضبط

سيارة ميكروباص عثر بداخلها على كميات

من نبات البانجو المخدر ناحية معدية

سرابيوم.

 

ومن جانبه أكد أ.حافظ أبو سعده رئيس

المنظمة أن استمرار أعمال العنف على هذا

النحو هو أمرا في غاية الخطورة ويهدف

إلى القضاء على الدولة المصرية والقضاء

على عملية التحول الديمقراطي التي

تشهدها البلاد في ظل هذه المرحلة الحرجة

من تاريخ الدولة المصرية.