بيان:نطالب وزيرالصحة بالتدخل لوقف العدوان على حقوق العمالة المؤقتة

فيديو تدريبي جديد لشبكة الصحفيين الدوليين حول استخدام "خرائط غوغل"
يناير 2, 2011
بيان مشترك من اثنتي عشرة منظمة حقوقية مصرية: فلتكن مذبحة الإسكندرية بداية النهاية لسياسة حكومية أثبتت فشلها الذريع
يناير 4, 2011

اعتصام 100 عامل وعاملة بمستشفى كفر الدوار يدخل يومه الرابع


]تعرب المنظمات الحقوقية الموقعة أدناه عن تضامنها الكامل مع العمال والعاملات والكتبة والفنيين بمستشفى الشاملة بكفر الدوار والتابعة لوزارة الصحة والذى بلغ عددهم 100 فرد والمعتصمين لليوم الرابع على التوالي احتجاجا على عدم تجديد عقودهم من قبل مدير مستشفى كفر الدوار العام د.محمد مصطفى.
وقد صمم المدير منذ استلامه العمل قبل 6 شهور على تطفيش العمالة المؤقتة بشتى الطرق وذلك بالتعاقد معهم ثلاث مرات بعقود عمل بمدة شهرين وكأنهم عمال يومية أو أنفار، مع العلم إن اقل مدة خدمة لدى بعض العمال منهم تصل إلى 6 سنين ،ولدى البعض منهم مدد خدمة تصل إلى 20 سنة .
ولمواجهة خطة تشريدهم اعتصم العمال من أول يناير فما كان من المدير إلا أن مارس كل أشكال الضغط والتهديد والسب تجاههم لفض الاعتصام، ووصل الآمر إلى قطع التيار الكهربائى ليلا وإغلاق الحمامات كوسيلة لإرهابهم.
علما إن الاعتصام يضم 50 سيدة ووصل به الأمر إلى إصدار أوامره بعدم فتح البوابة لإدخال سيارة الإسعاف لنقل حالتين أصيبتا بالاختناق أمس –الاثنين- في تمام الساعة العاشرة صباحا، ولم يكتف بذلك بل أرسل بعض العمال وأفراد امن ليتحرشوا بالمعتصمات، من أجل الضغط علىهن لفض الاعتصام.
وتؤكد المؤسسات الحقوقية تضامنها الكامل مع المعتصمين والمعتصمات ضد سياسة وأسلوب المدير د محمد مصطفى والتى اقل ما توصف بأنها انتهاك للحقوق المدنية والاجتماعية والاقتصادية التي أقرتها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان ووقعت عليها الحكومة المصرية،وكذلك ما نص عليه الدستور المصري .
وتناشد وزير الصحة د.حاتم الجبلي للتدخل برفع الظلم الواقع على العمال والكتبة والفنيين بتجديد عقودهم والتحقيق مع مدير المستشفى العام بكفر الدوار عما ارتكبه طيلة مدة ال6 شهور التي أمضاها في هذا المنصب .
-مؤسسة أولاد الأرض لحقوق الإنسان
-مؤسسة المرأة الجديدة
مركز هشام مبارك للقانون
-المركز المصري للحقوق الاجتماعية والاقتصادية
-مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب