آلية جديدة لمتابعة شكاوى النساء

آليات ممارسة الحقوق المنصوص عليها باتفاقية السيداو قانونياًُ
سبتمبر 30, 2010
28 سؤالأً للبحرين من السيداو
سبتمبر 30, 2010

الأحد، 17 أغسطس، 2008

في إطار جهود الأمم المتحدة لمتابعة اتفاقية وقف كافة أشكال التمييز ضد المرأة (السيداو)، أعلن قسم النهوض بأوضاع النساء عن فرص الاتصال الممكنة بلجنة السيداو والمعنية بمراقبة أوضاع النساء.

وجهت اللجنة إعلانها للأفراد والمنظمات الأهلية بالدول الأعضاء بالاتفاقية بإمكانية التواصل معها عن طريق تخصيص عنوان إلكتروني خاص باستقبال طلبات تقصي الحقائق والشكاوى والإعلانات، املآ في أن تشجع هذه التيسيرات كل من الأفراد والمنظمات غير الحكومية بمساعدة اللجنة على رصد أوضاع النساء وتحديد التداخلات المطلوبة لحماية حقوقهن.

وفى إطار نفس الجهود قامت لجنة متابعة اتفاقية السيداو بتصميم صفحة إليكترونية مكثفة المعلومات بهدف تجميع كافة ما يتعلق بالاتفاقية وآليات تقديم تقارير المتابعة سواء من المنظمات غير الحكومية أو الأفراد، وذلك بعد مرور 25 عاماً على عمل اللجنة.

وتحتوي الصفحة على كل ما يتعلق بالاتفاقية من حيث توفير بنود الاتفاقية مترجمة لعديد من اللغات، إضافة إلى عرض أهداف و أدوار أجهزة الأمم المتحدة الأخرى المعنية بحقوق المرأة مثل لجنة تحسين أوضاع النساء و مرصد النساء مع إلقاء الضوء على آليات العمل داخل لجنة المتابعة، كما تخصص الصفحة وصلة خاصة عن الدول والتقارير السابقة المقدمة عنها وتعليق اللجنة على التقارير الدولية، والجديد تخصيص وصلة توثق كافة الإنجازات والشكاوى السابقة المقدمة من واقع تقارير الدول بما يوفر ملفات توثيق لإنجازات الدول بما يتعلق بواقع أوضاع النساء فيها. كما تعرض الصفحة لجلسات المتابعة الأخيرة للجنة.

ومُحَمل على الصفحة أيضا البرتوكول الاختياري للاتفاقية مترجم لعديد من اللغات ومنها العربية. وتنتهي الصفحة بوصلة لكل من التوصيات الأخيرة للجنة المتابعة عن الاتفاقية والتي تصل إلى 25 توصية إضافة إلى وصلة تعرض تحفظات الدول على الاتفاقية.

كما تعرض الصفحة معلومات تخص إمكانية الاتصال بلجنة المتابعة وإجراءات تقديم التقرير وهى معلومات تهم الوفود الممثلة عن التقارير الظل للدول الأعضاء بالاتفاقية والجدير توفير الموقع لكل هذه البيانات وجملة الوصلات المحملة علية على قرص ممغنط متوفر تحميله من الصفحة الرئيسية.

لمعرفة تفاصيل إجراءات التواصل مع لجنة السيداو:
اضغط/ي هنا
لزيارة الصفحة الجديدة للجنة:
اضغط/ي هنا