«أبوإسلام»: سنطهر مصر من السياحة العاهرة

ملتحٍ يعتدى على مسيحية بالضرب فى طنطا وهو يردد: «يا كافرة»
ديسمبر 29, 2012
نائبة أحمدي نجاد: المرأة يكتمل عقلها في سن الـ40
ديسمبر 29, 2012
منتقبات وملتحون في شواطئ خاصة بالإسكندرية

شواطئ الجهاديين.. سياحة بما لا يخالف شرع الله
«لا نحرم ما أحلّ الله».. بهذه الكلمات بدأ أبوإسلام المصرى حديثه معنا، تعليقاً على الصور التى التقطت لبعض أعضاء السلفية الجهادية، وعلى رأسهم الشيخ السيد أبوخضرة، زعيم الجهاديين فى الإسكندرية، أثناء إقامتهم لمعسكر ترفيهى على شواطئ جزيرة «نيلسون» فى أبوقير. وتساءل المصرى: «ألم يكن النبى (صلى الله عليه وسلم) يخصص وقتاً للهو الحلال فى ظل خوضه للجهاد ضد «الكفار»؟ ألم يسابق السيدة عائشة بالخيل فتسبقه مرة ويسبقها مرة، ثم يضاحكها؟».

وأضاف أبوإسلام «فى رحلاتنا نسبّح الله ونذكره، فيزيد حبنا فى الله، ونؤذّن فنقيم الصلاة، ونجتهد حتى لا ننسى الله حتى ونحن نلهو ونلعب»، وتابع «اجتهدنا لنجد شاطئاً خالياً من مظاهر العرى والفجور، التى تغضب الله عز وجل»، مطالباً بأن تكون هناك شواطئ تخضع للضوابط الشرعية.

وقال الشيخ الجهادى «نحلم بأن نرى مظاهر الإسلام وشريعته فى كل مكان فى مصر، وسنجاهد حتى نطهر مصر المسلمة من دنس السياحة العاهرة، التى لا تراعى طبيعة هذا المجتمع المسلم، الذى يحلم بأن يحكم بشرع الله». وطالب أبوإسلام بأن تخصص فى مصر شواطئ إسلامية، لأن من حق المتدينين أن يروّحوا عن أنفسهم دون أن يرتكبوا ذنوباً، وأن يتعرضوا لفتنة النساء أو فتنة الرجال. وأضاف: «تسبب الجاهلون والجاحدون لدين الله فى تشويه صورتنا، ويصوروننا كذئاب لا همّ لها إلا القتل والتكفير، وللأسف صدّقت أغلبية مجتمعنا هذا الانطباع الكاذب».