اعتماد قرار أممي ينتصر للمرأة الفلسطينية

المصرية «آلاء عبد العزيز» تحصد برونزية الجري على الجليد في دورة الألعاب الشتوية
مارس 25, 2017
على هامش الدورة 61 للجنة المرأة: ثلاث وزيرات عربيات يتحدثن عن أوضاع النساء في العالم العربي
مارس 26, 2017

هنأت حكومة الوفاق الوطني المرأة الفلسطينية باعتماد قرار أممي ينتصر لها.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، في تعقيبه على اعتماد القرار من قبل لجنة الامم المتحدة المعنية بوضع المرأة: “اليوم انتصرت المرأة الفلسطينية على اسرائيل وعلى مستوى اممي، واليوم انتصر العالم للمرأة الفلسطينية، وهذا يعد احتفاء عالميا بتفوقها وحضورها وتميزها ونضالها وكفاحها المجيد ضد الاحتلال وبشاعة الحالة التي يفرزها ويعكس مدى إيمان العالم بالحق الفلسطيني ونبذه للسياسات الاسرائيلية، وكم ظهر هذا الامر جليا امام دول العالم قاطبة عندما صوتت اسرائيل منفردة  ضد المرأة الفلسطينية”.

وأضاف أن هذا الموقف الذي وقفت فيه اسرائيل وحيدة منفردة امام قرار دولي يتصل بالانتصار لمعاناة المرأة الفلسطينية، اسقط قناع الحضارة والتمدن و(الديمقراطية) الذي ترتديه اسرائيل في كل محفل اممي وكشف زيف الصورة التي تروجها.

وأهاب القرار بالمجتمع الدولي بأن يواصل تقديم المساعدات والخدمات الملحة والمساعدات الطارئة بصفة خاصة للتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية الخطيرة التي تعاني منها النساء الفلسطينيات وأسرهن، والمساعدة في إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية ذات الصلة.ودعا القرار المانحين الدوليين إلى الوفاء بإلتزاماتهم دون إبطاء بجميع التعهدات التي قطعوها على أنفسهم في مؤتمر القاهرة (أكتوبر 2014) من أجل التعجيل بالمساعدة الإنسانية وعملية إعادة الإعمار في قطاع غزة.

وطالب القرار أن تمتثل إسرائيل إلى أحكام ومبادئ وصكوك القانون الدولي ذات الصلة من أجل حماية حقوق النساء الفلسطينيات وأسرهن.وحث المجتمع الدولي على مواصلة إيلاء اهتمام خاص لتعزيز حقوق الانسان الواجبة للنساء والفتيات الفلسطينيات وحمايتها وعلى تكثيف تدابيره الرامية الى تحسين الظروف الصعبة التي تواجهها النساء الفلسطينيات وأسرهن في ظل الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد القرار على ضرورة تجديد المجتمع الدولي للجهود المبذولة في سبيل الدفع قدماً بعملية إبرام معاهدة السلام والتعجيل بها على أساس ثوابت واضحة وضمن إطار زمني محدد للتوصل دون إبطاء إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967 عن طريق تسوية جميع القضايا العالقة، بما فيها جميع القضايا الأساسية دول استثناء، سعياً إلى تحقيق تسوية عادلة ودائمة وسلمية للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، على أساس حل الدولتين المعترف به دولياً، وللصراع العربي-الإسرائيلي ككل من أجل إقامة سلام شامل في الشرق الأوسط.

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة